إعلان إستدراج عروض لتنفيذ أعمال مشروع ترميم مبنى مصنع لتجفيف الفاكهة في عرسال قضاء بعلبك

ضمن مشروع “بلدي” لبناء التحالفات للتقدم والتنمية والإستثمار المحلي المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID))، تعلن مؤسسة رينه معوض  (RMF)بالتعاون مع بلدية عرسال عن رغبتها باستدراج عروض لمناقصة مشروع ترميم مبنى مصنع لتجفيف الفاكهة في بلدة عرسال – قضاء بعلبك

على الراغبين بالإشتراك في هذه المناقصة أن يكونوا مصنفين فئة أولى مباني في وزراة الأشغال .

للاستحصال على ملف التلزيم يجب إرسال طلب خطي مرفق بصورة عن التصنيف فئة أولى مباني في وزراة الأشغال عبر البريد الإلكتروني helbeyrouthy@rmf.org.lb    وذلك من الساعة 8:00 صباحاً حتى الـ 5:00 بعد الظهر

آخر مهلة لإرسال العروض هي يوم الإثنين الواقع في 26/10/2020 وذلك عبر البريد الإلكتروني :   helbeyrouthy@rmf.org.lb   و   aline.farajian@rmf.org.lb

شروط خاصة بمناقصة أعمال ترميم مبنى مصنع لتجفيف الفاكهة في بلدة عرسال – قضاء بعلبك

المادة 1- موضوع المناقصة

تطرح مؤسسة رينه معوض  (RMF)ضمن مشروع “بلدي” الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID)) وبالتعاون مع بلدية عرسال، مناقصة مشروع أعمال ترميم مبنى مصنع لتجفيف الفاكهة في بلدة عرسال – قضاء بعلبك بناءً على الملحق الفني المرفق وذلك على الشكل التالي:

المادة 2- العارضون المقبولون

  • للإشتراك بهذه المناقصة، تُقبل الشركات والمتعهدين المصنفين فئة اولى مباني في وزارة الاشغال العامة والمسجلين لدى مديرية الضريبة على القيمة المضافة TVA الذين لديهم خبرة بتنفيذ مشاريع  مماثلة مع وجوب تقديم لائحة بالمشاريع المنفذة خلال السنوات الثلاث السابقة ، على أن تكون هذه المشاريع مسلمة تسليماً نهائياً ضمن هذه الفترة.
  • يجب على العارضين الذين يتقدمون بالعروض بإسم الشركات أو المؤسسات أن يرفقوا بعروضهم المستندات التالية:

ا- صورة عن التصنيف فئة اولى في وزارة الاشغال العامة

ب – صورة عن الإذاعة التجارية العائدة للشركة أو المؤسسة أو شهادة تثبت أن العارض مسجل في السجل التجاري لا يعود تاريخها لأكثر من ستة أشهر

ج – صورة عن شهادة تسجيل في مديرية الضريبة على القيمة المضافة

د- بعد رسو الإلتزام، على المتعهد تقديم إفادة عدم افلاس لا يعود تاريخها لأكثر من ستة أشهر صادرة عن محكمة الافلاس المختصة، وإفادة بأنها ليست قيد التصفية القضائية لا يعود تاريخها لأكثر من ستة أشهر صادرة عن محكمة التجارة .

تحفظ هذه المستندات لدى مؤسسة رينه معوض (RMF) لحين استلام الأشغال استلاماً نهائياً.

ملاحظات: – يمنع على الشركة المتعهدة منعاً باتاً إعادة تلزيم المشروع إلى شركة أخرى أو مقاولين آخرين تحت طائلة فسخ العقد الموّقع مع الشركة

              المتعهدة ومصادرة الضمان النهائي.

 – تلغى جميع العروض التي لا تستوفي جميع الشروط المذكورة أعلاه.

المادة 3- تقديم العروض

على الراغبين الإشتراك بهذه المناقصة أن يرسلوا طلب خطي الى الآنسة هناء البيروتي عبر البريد الإلكتروني helbeyrouthy@rmf.org.lb للحصول على ملف المناقصة يتضمن صورة عن التصنيف فئة اولى في وزارة الاشغال العامة.

آخر مهلة لإرسال العروض عبر البريد الإلكتروني helbeyrouthy@rmf.org.lb و   aline.farajian@rmf.org.lb هي يوم الإثنين الواقع في 26/10/2020

ملاحظات:

إن إغفال وإهمال أي من المستندات والإجراءات المعددة في المادتين (2 و3) أعلاه أو عدم إنطباقها للمواصفات والشروط المطلوبة يؤدي حكماً الى اعتبار العرض ملغياً.

إعلان إستدراج عروض ضمن مشروع “المساعدة الطارئة في المياه والصرف الصحي للنازحين السوريين والسكان المتضررين في شمال لبنان” الممول من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

ضمن مشروع “المساعدة الطارئة في المياه والصرف الصحي للنازحين السوريين والسكان المتضررين في شمال لبنان” الممول من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

 إعلان إستدراج عروض

تقوم مؤسسة رينه معوّض (RMF) بإجراء إستدراج عروض لمناقصة أعمال مشروع تأهيل طريق زراعية ضمن النطاق العقاريّ لبلدية الكواشرة وبلدية المقيطع قعبرين كفرملكه والرمول في محافظة عكار.

تقبل فقط الشركات والمتعهدين المسجلين لدى مديرية الضريبة على القيمة المضافة TVA الذين لديهم خبرة بتنفيذ مشاريع مماثلة مع وجوب تقديم لائحة بالمشاريع المنفذة خلال السنوات الثلاث السابقة و المصنفين فئة أولى في وزارة الأشغال العامة.  على الراغبين الاستحصال على ملف المناقصة كاملا إرسال طلب خطي عبر البريد الإلكتروني الى السيدة كارلا حمود  chammoud@rmf.org.lb  و السيد أنطونيو معوًض amoawad@rmf.org.lb  و إستخدام إسم المناقصة “أعمال مشروع تأهيل طريق زراعية ضمن النطاق العقاريّ لبلدية الكواشرة وبلدية المقيطع قعبرين كفرملكه والرمول في محافظة عكار”  في موضوع البريد الإلكتروني.

آخر مهلة لتقديم العروض عبر البريد الإلكتروني هي الجمعة في 25/8/2020.

Invitation to Proposals – IT Support Services – RMF

René Moawad Foundation (RMF) is a Lebanese non-profit, non-political, non-sectarian organization that was established on November 22, 1991 two years after President René Moawad’s assassination, who was elected President of the Lebanese Republic on November 5, 1989 and killed 17 days later. President René Moawad believed in a strong and democratic state and fought for a progressive and modern Lebanon, a peaceful Lebanon, which embraces the values of democracy, human rights, moderation and pluralism.

René Moawad Foundation (RMF) invites proposals from eligible companies, for IT Support services in Rene Moawad Foundation Achrafieh office, under Building Alliance for Local Advancement, Development and Investment – BALADI Project, funded by USAID.

IT Companies who wish to acquire the RFP document should send a request email to chammoud@rmf.org.lb  with subject “RFP-RMF-BALADI-IT-009-2020”

The deadline for Submission is September 23, 2020.

Proposals must be submitted back via email to chammoud@rmf.org.lb

Request for Proposals for Socio-Economic and Local Development Consultant Services

Under Building Alliance for Local Advancement, Development, and Investment (BALADI) Program

A – BACKGROUND

The United States Agency for International Development (USAID) awarded Rene Moawad Foundation (RMF) the ‘Building Alliance for Local Advancement, Development, and Investment (BALADI) Program’ CA No. AID-268-A-12-00004 on September 30, 2012.

RMF-awarded BALADI program implementation period extends to January 21, 2022, and aims at improving the delivery of public services by local government, fostering  the process of democratic decentralization that facilitates greater direct participation by the citizens in governance, and encouraging users in local decisions to look positively at environmental and gender equity practices thus transforming municipalities in Lebanon into effective agents for leading local socio-economic development through democratic engagement of the civic sector and citizenry.

B – SCOPE OF WORK

Under the BALADI program, the Socio-Economic and Local Development Consultant Scope of Work comprises:

  1. Assist BALADI in developing a feasibility study for pre-selected projects, based on input from RMF team and the Municipality, and available engineering studies.
  2. Assist BALADI projects’ implementing parties (municipalities and their respective partners, project committees, beneficiaries, potential operating parties, and others) in drafting their operation and management plans as needed.
  3. Whenever needed, and upon request from RMF:
    a. Offer Short Term Technical Assistance (STTAs) to BALADI participating and targeted municipalities by respective projects and as identified by RMF. The STTA topics include, but not limited to:
      • Institutional Planning and Management.
      • Project Management.
      • Strategic Planning.
      • Sources and tools for projects’ sustainability.
      • Bookkeeping, Accounting, Budgeting and other financial concerns.
      • Feasibility Studies.

 Note that STTAs will depend on the required and needed terms of reference and expertise determined during the course of implementation and based on the nature of the municipal project to be implemented.

b. Provide linkages to potential private sector and support public private partnership to ensure projects sustainability,

 C – WORKING RELATIONSHIPS

The Socio-Economic and Local Development Consultant shall report to and receive overall policy guidance from the RMF BALADI Deputy Program Director. He / she shall work closely with the RMF BALADI Deputy Program Director and together they will plan key implementation activities as required.

D – TITLE OF PROPERTY

All outputs produced by the Socio-Economic and Local Development Consultant under this Scope of Work, including, but not limited to data, materials, writings, reports, outlines, drafts, any other materials or deliverables, is the intellectual property of RMF.

E – QUALIFICATIONS

  • Experience of 10 years minimum in economic studies
  • Experience of 3 years minimum in local development
  • Excellent knowledge of the Lebanese economy
  • Higher education in the field of economics, business, or related fields
  • Demonstrable interest in economics and how economics addresses real world problems
  • Analytical and problem solving skills with the ability to produce accurate facts, figures and reports
  • Strong communication & interpersonal skills
  • Excellent skills in written and spoken English, and in spoken Arabic

F – TECHNICAL AND FINANCIAL PROPOSAL

  1. The technical proposal shall include:
    • Resume
    • Brief methodology of how the deliverables will be approached and completed.
    • Reference list of similar outputs delivered.
  1. Financial proposal, as per the following table:
Description Unit Proposal (USD)
Feasibility study Lump sum  
Operation and Management plan Lump sum  
STTAs, linkages Man-day  

The Financial proposal shall mention terms of payment.

  • Proposal(s) shall be submitted soft copy by email to chammoud@rmf.org.lb
  • Proposal(s) Submission Deadline: 16-07-2020 COB

RMF looks forward to receiving your proposals.

You may download the application here

 

“مؤسسة رينه معوض” توضح: نحن من نفّذ مشروع مولّد آسيا البترونية بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ولا علاقة لـ”القوات اللبنانية” به

توقفت “مؤسسة رينه معوض” عند الخبر الذي نشره موقع “القوات اللبنانية” بتاريخ الأحد 28 حزيران 2020 عن نشاط للنائب فادي سعد في بلدة آسيا في البترون:

https://www.lebanese-forces.com/2020/06/28/fadi-saad-268/

ويهمّ “مؤسسة رينه معوض” أن تؤكد أنها، وإذ تبقى بعيدة عن الدخول في متاهات السياسة وتصرّ على العمل الإنمائي البحت، لا يمكنها إلا أن تتوقف عند الإدعاء الذي ورد في خبر الموقع بأن “القوات اللبنانية” هي من سعى لتأمين المولد الكهربائي لبلدة آسيا من وكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، لأن في هذا الإدعاء بعيد كل البعد عن الحقيقة والواقع ومحاولة طمس لعمل “مؤسسة رينه معوض”، والتي يهمها أن توضح الآتي:

أطلقت “مؤسسة رينه معوض” (RMF) برنامج «بلدي» لبناء التحالفات للتقدم والتنمية والإستثمار المحلي في أيلول 2012 بتمويل من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID)، على أن تنتهي مدة تنفيذه في كانون الثاني 2022. يهدف البرنامج إلى دعم البلديات في كافة المناطق اللبنانية التي تبرهن عن إلتزامها بمنهج تشاركي ومنصف وفعّال بهدف تحقيق التنمية المحلية المستدامة. من خلال «بلدي»، تشجّع الوكالة الأميركية إتّحاد البلديات، والبلديات على التعاون مع المنظّمات غير الحكومية المحلية، هيئات المجتمع المدني وأعضاء مجتماعاتهم  لتقديم مشاريع إنمائية معدّة ومصمّمة بشكل جيد لتلبية حاجاتهم ومعالجة مشاكلهم المحلية، على أن يتمّ تقييم الطلبات واختيار المشاريع التي تلبي هذه المعايير بحسب جداول تقييم تعلن مسبقاً في الوثيقة الأساسية لإستدراج المشاريع.

في كل من الأعوام الآتية: 2013،  2015  و2017 ، أَطلقت “مؤسسة رينه معوض” 3 دورات لإستدراج طلبات بلدية نتج عنها اختيار60 مشروع إنمائي يدعم أكثر من 104 بلديات في كافة المناطق اللبنانية. وكان قد تمّ اختيار مشروع آسيا ضمن الدورة الثالثة للبرنامج مع 4 مشاريع أخرى مقدمة من بلديات جران، محمش وبيت شلالا.

وعليه تمّ تنفيذ مشروع آسيا وهو عبارة عن توريد وتشغيل مولّد كهربائي بقدرة (KVA250) وتركيب كابلات كهربائية رئيسية لتلبية حاجة المواطنين الملحّة الى الطاقة البديلة في البلدة. كما وبلغت مساهمة  الـRMF/USAID  في المشروع 66,202 دولارأميركي مع مساهمة من البلدية وقدرها 3,500 دولار أميركي .وقد انتهت المؤسسة من تنفيذ المشروع في آب 2019 وهو حالياً يؤمّن طاقة كهربائية بديلة لـ 354 مقيمًا في بلدة آسيا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بالإضافة إلى 6 محلات وأعمال صغيرة ومتوسطة في البلدة.

هذه هي قصة مولّد آسيا الكهربائي بالتفصيل، وكنا نربأ بموقع “القوات اللبنانية” ألا يصادر إنجازات “مؤسسة رينه معوض” وينسبها إلى غيرها، مع أن المؤسسة تشجّع كل الأحزاب على الانخراط في العمل التنموي لما فيه خير المجتمع اللبناني إنما من باب تحقيق الإنجازات الفعلية وليس سلب إنجازات الآخرين.

ولذلك، وحرصاً منّا على الصدقية والشفافية في التعاطي مع الرأي العام وتجاه الجهات المانحة التي تعمل معها “مؤسسة رينه معوض” وفي طليعتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) كان لا بدّ من هذا الإيضاح منعاً لأي التباس.

جولة إنمائية لرئيس التنفيذي لـ”مؤسسة رينه معوض” في جزين وقضائها

قام الرئيس التنفيذي لـ”مؤسسة رينه معوض” النائب ميشال معوّض يرافقه المدير العام للمؤسسة نبيل معوض ووفد من المؤسسة بجولة تفقدية في جزين واطلّع على سلسلة مشاريع نفّذتها المؤسسة في المنطقة منذ العام 2015 وأخرى قيد التنفيذ، وذلك ضمن اطار برنامج “بلدي” المموّل من “الوكالة الاميركية للتنمية الدولية” USAID، والتي ساهمت في خلق اكثر من 35 فرصة عمل في قضاء جزين ويستفيد منها حوالي 11 الف لبناني. كما وقّع معوض خلال الجولة الجزينية مذكرات تفاهم مع عدد من البلديات للقيام بمشاريع انمائية جديدة مرتبطة بضخ المياه وانتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية والسياحة الريفية، بالاضافة الى مذكرة تفاهم مع “مؤسسة الارض البيضاء” White Land Foundation لتأمين حصص غذائية ودواء والقيام بمشاريع زراعية للمزارعين الصغار والعائلات المحتاجة.

وتتضمن المشاريع التي نفّذتها المؤسسة والتي هي قيد التنفيذ مركزا لتصنيع الزيتون في روم، تجهيز سخانات مياه على الطاقة الشمسية في لبعا، تجهيز مطبخ صناعي لتصنيع المنتوجات المحلية في بكاسين، تعزيز السياحة البيئية في منطقة جزين من خلال انشاء حديقة عامة وملعب، تجهيز سخانات مياه على الطاقة الشمسية في بلدة قطين – حداب، تجهيز سخانات مياه على الطاقة الشمسية لبلدة مشموشة، انشاء معمل لانتاج الشوكولا في قيتولي، بالاضافة الى مشروع تعزيز صادرات الفاكهة والخضار اللبنانية الى الاسواق الاوروبية والاقليمية في الحرف، بسري، مزرعة المطحنة، صفاري، انان، كرخا، كفرجرا، جنسنايا، وادي بعنقودين، لبعا، مراح الحباش، كفرفلوس، بيصور، المحاربية، مجديل، وادي الليمون، قيتولي، عراي، وادي جزين. واخيرا مشروع بناء شراكات قوية لزيادة الوصول والارشاد في عملية تسجيل الاعمال التجارية والترخيص في لبنان مع اتحاد بلديات جزين، النقابات والجمعيات المحلية وهو  مشروع رائد من نوعه.

عين الدلب

بداية الجولة كانت من عين الدلب من مكتب “مؤسسة رينه معوض” الجديد، الذي يطال مناطق الجنوب كافة والذي سيشكل نقطة انطلاق لمشاريع عدة في المستقبل في عدد من مناطق جزين والجنوب، حيث وقع معوض مع رؤساء بلديات أنصار، أرزون، العباسية، والقصيبة مذكرات تفاهم لانشاء سخانات لضخ المياه وانتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية بالاضافة الى انشاء انشطة لتعزيز السياحية الريفية.

وجرى خلال اللقاء التداول مع رؤساء البلديات في اوضاعها، حيث اطلع معوض منهم على الهواجس والمشاكل التي تعاني منها البلديات بالاضافة الى الواقع الزراعي في كل بلدة، مشددا على أهمية الامن الغذائي خاصة في هذه الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وعلى اهمية الشراكة مع السلطات المحلية اي البلديات والتي هي شريك اساسي في عملية التنمية والنمو، معلنا عن بداية انطلاقة لتعاون طويل الامد بين المؤسسة وبين هذه البلديات مبني على الشفافية والحرفية وحسن التنفيذ.

وللمناسبة تحدث رئيس بلدية انصار صلاح سميح عن اهمية المشروع الذي وقعته البلدية مع “مؤسسة رينه معوض”، وقال: “نشكر مؤسسة رينه معوض على اللفتة الكريمة والمبادرة التي تقوم بها بهدف مساعدتنا في هذه الازمة الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد”، لافتا الى انه من شأن مشروع الطاقة الشمسية للبئر رقم 4 في انصار ان يغذي حوالي ثلث المنطقة اي حوالي الـ7 الاف نسمة”. أما رئيس بلدية ارزون حسين شريف الحسيني فشكر من جهته “مؤسسة رينه معوض” على دعمها للبلدية في مشروع الطاقة البديلة في ظل الانقطاع الكثيف للتيار الكهربائي وارتفاع الكلفة على المواطن، لافتا الى ان هذا المشروع يهدف الى تخفيف الاعباء عن كاهل اهل البلدة.

وشكر رئيس بلدية القصيبة محمد ياسين المؤسسة على مشروع تجهيز بئر ارتوازي يعمل على الطاقة الشمسية ويوفر على البلدة كلفة تشغيل مولد كهرباء على المازوت خصوصاً في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.

كما اثنى رئيس بلدية العباسية علي موسى عزالدين على اللفتة المميزة التي تقوم بها “مؤسسة رينه معوض” ووقوفها الى جانب البلديات، وقال: “مشروع إنشاء منطقة سياحية ريفية في حرج العباسية سيخلق فرص عمل لاهالي البلدة، وسيشكل مقصدا سياحيا للبنانيين كافة ليتمتعوا بمناظر خلابة”.

مشموشة

من ثم انتقل معوض والوفد المرافق الى دير سيدة مشموشة حيث كان في استقباله الاستاذ امل ابو زيد ورئيس دير سيدة مشموشة – جزين الاب بسام حبيب وعدد من الآباء ولفيف الدير. وشكل اللقاء مناسبة للتطرّق الى شؤون الدير وتاريخه. كما جال الوفد في الدير وتعرفوا على اقسامه.

بعدها توجه معوض  الى مبنى بلدية مشموشة حيث كان في استقباله رئيس البلدية وحشد من ابناء المنطقة التي نفّذت فيها “مؤسسة رينه معوض” مشروع تركيب سخانات مياه على الطاقة الشمسية ضمن برنامج “بلدي” بالشراكة مع البلدية، وقدم رئيس البلدية لمعوض هدية تذكارية وهي عبارة عن سيف من صناعة جزين التقليدية عربون شكر وآخر للمدير العام للمؤسسة نبيل معوض.

وكانت كلمة لرئيس البلدية قال فيها: “هذا المشروع واحد من افضل المشاريع ومن أفضل النماذج التي تم تنفيذها في البلدة حيث استفاد حوالى 30 منزلا وعائلة من هذا المشروع. كما ساهم في تخفيف الاعباء المالية عن المواطنين وتأمين بيئة نظيفة بفضل انخفاض استهلاك الكهرباء”، شاكرا “مؤسسة رينه معوض على مجهودها”.

 وكان لمعوض جولة تفقدية على الحديقة العامة التي ساهمت “مؤسسة رينه معوض” في انشائها في جزين، وكان في استقباله رئيس بلدية جزين خليل حرفوش، الذي اكد على الاهمية السياحية الكبيرة لهذا المشروع حيث شكل صلة وصل بين جميع المنتزهات بالاضافة الى موقعه المميز في وسط جزين بجانب البلدية وبين المطاعم”، وقال: “اشكر مؤسسة رينه معوض بشخص رئيسها النائب ميشال معوض والاستاذ نبيل معوض وكل فريق العمل الذي وضع يده بيدنا لإنجاح هذا المشروع الذي استفادت منه 10 عائلات بشكل مباشر وآلاف العائلات بشكل غير مباشر. إننا نفتخر بهذا التعاون ونأمل بالمزيد في المستقبل”.

من جهته قال معوض: يشرفني اليوم أن ازور جزين، هذه المنطقة التي يتجذّر تاريخها بتاريخ لبنان، والتي دفعت اثمانا غالية، ثمن الاحتلال الذي قطع الأوصال بينها وبين بقية الوطن، وثمن الإهمال ما بعد الاحتلال والذي جعل من هذه المنطقة نقطة يمكن ان نُنجز فيها الكثير. شراكتنا الانمائية كـ”مؤسسة رينه معوض” وجزين ليست جديدة ولا طارئة بل بدأت منذ العام 2015 حيث قمنا بعدة مشاريع فيها ضمن اطار برنامج “بلدي” الممول من الـUSAID، فنفّذنا سبعة مشاريع في قضاء جزين ومشاريع جديدة سننفذها قريبا، بالتوازي مع مشروع تقوم المؤسسة بتنفيذه في كل لبنان وهو مشروع تصدير بعض الاصناف الزراعية بتمويل من الدولة الهولندية، الامر الذي نقوم به ايضا في جزين على اكمل وجه”.

واضاف: “جولتي اليوم على هذه المنطقة لثلاثة اسباب: الاول، جولة ميدانية على المشاريع التي شارفت على الانتهاء للتأكد مع البلديات والاهالي على حسن سير الاعمال، الثاني، نحن بصدد البدء برزمة مشاريع جديدة في المنطقة حيث قمنا اليوم بتوقيع 4 مذكرات تفاهم مع 4 رؤساء بلديات وهي انصار، العباسية، ارزون والقصيبة في مكتبنا في عين الدلب، وسيستفيد من هذه المشاريع 35 الف شخص، على غرار جزين التي استطعنا ان نؤمن من خلال مشاريعنا فيها 35 وظيفة بالاضافة لاستفادة 11 الف شخص، والجنوب بشكل عام الذي استفاد منه 16 الف شخص بشكل عام”، لافتا الى ان هذه المشاريع الاربعة التي تتعلق بضخ المياه وانتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية وبالسياحة الريفية والتي هي جزء من 15 مشروعا ستنفذهم المؤسسة في الجنوب وتحديدا في اقضية صور والنبطية ومرجعيون في السنتين القادميتين، ستطال 35 الف شخص، اما السبب الثالث، فوقّعنا اليوم اتفاقية استراتيجية مع مؤسسة “الارض البيضاء” White land Foundation والتي تأتي ضمن اطار برنامج “معا” الذي اطلقناه كـ”مؤسسة رينه معوض” من جهة لمواجهة فيروس كورونا وانتشاره، ومن جهة اخرى للوقوف الى جانب اهلنا في مواجهة المآسي التي يمرّون بها في اكثر من منطقة لبنانية ومن ضمنها جزين. هذه الشراكة الاستراتيجية التي نأمل ان تتوسع تدريجيا ستنطلق من مشروع “معا” وستشمل 3 محاور اساسية: “اولا، الامن الغذائي وتأمين مساعدات غذائية لأهالي جزين تصل الى حوالي الالف حصة غذائية شهريا، ثانيا الدواء والحماية الطبية، وثالثا القيام بمشاريع زراعية للمزارعين الصغار وللعائلات المحتاجة ما يؤمن لها مدخولا مستداما”.

واردف: “قمنا بتأمين مبلغ يصل الى الـ 700 الف دولار لهذا المشروع مقسّم بيننا كـ”مؤسسة رينه معوض” وبين “مؤسسة الارض البيضاء”، فأمنّا نسبة 20% والباقي اي 80% امنته “مؤسسة الارض البيضاء” اي مقابل كل دولار امنته مؤسسة رينه معوض ستؤمن مؤسسة الارض البيضاء 4 دولارات ما سيسمح لنا بتوسيع وزيادة عدد المستفيدين من اهلنا في جزين والقضاء. واضاف: “سننطلق فورا في هذا المشروع على امل ان تتوسع الشراكة لتشمل مشاريع اخرى زراعية وتنموية مستدامة”. وكانت محطة لمعوض في مؤسسة “الارض البيضاء” حيث وقع معوض ورئيس المؤسسة ناجي ابو زيد مذكرة تفاهم تعنى بالامن الغذائي من خلال تأمين مساعدات غذائية لأهالي جزين تصل الى حوالي الالف حصة غذائية شهريا، وتأمين الدواء والحماية الطبية، والقيام بمشاريع زراعية للمزارعين الصغار وللعائلات المحتاجة ما يؤمن لها مدخولا مستداما. وكانت المناسبة فرصة لمعوض للقاء عدد من ابناء المنطقة الذين كانوا في انتظاره والتواصل معهم والاستماع الى هواجسهم وهمومهم.

من جهته قال ناجي ابو زيد: “لنا الشرف ان نُطلق اليوم هذا التعاون بين “مؤسسة الارض البيضاء” في جزين و”مؤسسة رينه معوض” التي هي بغنى عن التعريف، والذي ستستفيد منه  بين الـ1200 والـ1500 عائلة في جزين، لافتا الى “ان مذكرة التفاهم هذه اتت نتيجة جهد كبير قامت به “مؤسسة الارض البيضاء” في المنطقة منذ العام 2009 لتاريخ اليوم على كافة الاصعدة، حيث وصلنا بفضل الجهود التي بذلناها الى مكانة تخوّلنا ان نوسّع دائرة التعاون لتشمل مؤسسات دولية ومحلية ونساعد بالتالي المجتمع الجزيني بشكل اكبر خاصة في هذه الايام الصعبة التي نمر بها”.

واضاف: “سنُطلق رسميا الاسبوع القادم التعاون بيينا وبين “مؤسسة رينه معوض”، وسنصب تركيزنا خلال السنوات الاربع القادمة على ثلاثة محاور وهي، الامن الغذائي، الامن الصحي، والبيئة المستدامة اي الزراعة المنزلية وتربية الدواجن والحيوانات”.

قيتولي

وكانت قيتولي المحطة الأخيرة في جولة معوض، حيث زار معوض البلدة والتقى رئيس بلديتها الاستاذ جان هاني عفيف، واطلع منه على اوضاع البلدية وحاجات أهلها، من ثم جال وعفيف على معمل انتاج الشوكولا الذي قامت بتمويله الـUSAID ونفذته “مؤسسة رينه معوض”.  

وللمناسبة شكر عفيف “مؤسسة رينه معوض” وقال: “هذا المشروع يهدف لابقاء اهالي البلدة في بلدتهم، وسيؤمن فرص عمل لحوالي الـ18 شخصا”، لافتا الى ان البلدية اما ستسعى لادارة هذا المعمل بنفسها اما ستسعى الى جلب مستثمر يديره”.

Services of a Solar Energy Consultant for: Design and supervision for the implementation of two solar water-pumping systems

A. Projects description:

A.1 Qsaibeh Solar Pumping

The site is located in the village of Qsaibeh, South Lebanon. The existing well is used to pump water to a concrete storage tank that in turns distributes water to end-users.

The 118kWp solar pumping system to be installed consists in adding solar panels with all accessories and required electronic equipment to power the existing water pumping system.

The PV panels will produce energy that will be directly used to power the pump without a battery storage. PV panels will produce DC power, the conversion of DC to AC current will be done via a variable speed drive inverter.

The different components ensure smooth operation of the pumping system, linked to the existing power network and providing free energy over an extended period of time.

A.2 Ansar Solar Pumping

The site is located in the village of Ansar, South Lebanon. The existing well is used to pump water to a concrete storage tank that in turns distributes water to end-users.

The 129kWp solar pumping system to be installed consists in adding solar panels with all accessories and required electronic equipment to power the existing water pumping system.

The PV panels will produce energy that will be directly used to power the pump without a battery storage. PV panels will produce DC power, the conversion of DC to AC current will be done via a variable speed drive inverter.

The different components ensure smooth operation of the pumping system, linked to the existing power network and providing free energy over an extended period of time.

B. Mission Requirements:

  • The two sites shall be considered as a bundle.
  • The allocated timeframe for the delivery of the design and tender documents is 3 weeks.
  • All documents will be reviewed by RMF / USAID. The expert shall do all the needed adjustments and reply to all questions until the satisfaction of RMF / USAID.
  • The timeframe to reply to RMF / USAID questions is 3 working days.
  • All documents should be submitted as editable files.
  • Visibility requirements should be respected.
  • All documents produced are the property of BALADI program.

C. Consultant Requirements:

  • Curriculum Vitae and portfolio.
  • Previous experience in solar pumping design.
  • List of previous projects designed including project name, location and sizing of the PV System.

Click to download application here

USAID Assists Bkassine Muncipaity Establish an Agro-processing Center to Boost Incomes

As the economic situation in Lebanon worsens, income sources are becoming scarce. Women in the mountainous village of Bkassine used to produce agro-food from locally grown products to make a living.

However, this sector, which was already suffering from limited sales due to modest marketing capabilities and difficulty in sustaining optimal produce quality, has only been declining due to Lebanon’s recent socio-economic circumstances.

Thus, the USAID-assisted agro-processing center in Bkassine comes as an enormous contribution to the village, as it will help women collectively standardize and homogenize their produced jams and pickles in line with food safety and market standards, and to access new markets that increase their sales. One of the project’s beneficiaries, Mrs. Jacqueline Moussa, was quoted in an interview saying:

“I am so excited for the launch of this project that will immensely improve the lives of many of our community members, especially the women of Bkassine who will find themselves greatly empowered by the employment and market expansion opportunities that it will provide. This project will give us a chance to maintain our ability to turn in a decent individual income in these difficult times.”

Mrs. Moussa is a single mother of five, four of which are currently married, while her 16-year-old is still living with her, and depends on her income. She became widowed after her husband unfortunately lost his battle with cancer 7 years ago. She currently produces various kinds of jams and other homemade products to sell within her village of Snaya in Southern Lebanon. This earns her around 600000 to 1000000 L.B.P monthly, depending on local market demand.

Mrs. Moussa represents one of many other people who rely on similar projects to manage their struggle with Lebanon’s ever-expanding plight of poverty.

مشروع تعزيز سبل عيش المجتمعات اللبنانية الضعيفة المضيفة للاجئين السوريين من خلال المساعدات الغذائية والأنشطة التدريبية التكميلية” الممول من قبل الوزارة الإتحادية الإلمانية للتعاون بدعم من برنامج الأغذية العالمي الإقتصادي والتنمية

إعلان إستدراج عروض

تقوم مؤسسة رينه معوّض بإجراء إستدراج عروض لشراء مواد أوليًة لتنفيذ مشروع أقنية ريً في المنية-الضنية

تقبل فقط الشركات والمتعهدين الذين لديهم خبرة ثلاث سنوات في هذا المجال .  على الراغبين الاستحصال على ملف المناقصة كاملا إرسال طلب خطي عبر البريد الإلكتروني الى السيدة كارلا حمود والسيد أنطونيو معوًض.آخر مهلة لتقديم العروض عبر البريد الإلكتروني هي الإثنين في 4/6/2020 

 chammoud@rmf.org.lb

amoawad@rmf.org.lb

RMF and the Embassy of the Kingdom of the Netherlands in Lebanon successfully export Lebanese potatoes to Europe for the second time

Under the scope of the “Strengthening Exports of Fruits and Vegetables from Lebanon to European and Regional Markets” project funded by the Kingdom of the Netherlands, the René Moawad Foundation was able to successfully export a container of 60 tons of certified Lebanese potatoes to the European markets for the second time in agriculture history.

Present at the Beirut port were his excellency Mr. Jan Waltmans, the ambassador of the Netherlands in Lebanon, the RMF Executive Director MP Michel Moawad, Embassy First Secretary Mr. Floris Van Slijpe, RMF General Director Mr. Nabil Moawad and RMF Project Manager Mr. Imad Riachy.

This success was built on the previous initiative whereby RMF in partnership with the Lebanese Agriculture Research Institute (LARI) in Akkar managed to export 21.7 tons of Lebanese potatoes to the European markets for the first time in May 2018 under a Dutch-funded project that was primarily focused on the potato value chain in the Akkar region.

Today, in addition to continuing the work on potatoes, the Strengthening Agricultural Exports program includes 3 new value chains: avocados, cherries and table grapes and it is being implemented on a national scale.

The new program aims to upgrade the export-enabling environment to increase the exports of the 4 main agricultural value chains through the following 4 pillars; firstly, by working on the produce through enhancing the capacity of farmers, service providers, cooperatives and land workers who handle it. Secondly by working with exporters and upgrading their facilities with new equipment that enables them to export. Thirdly by enhancing the facilities of governmental bodies such as the Ministry of Agriculture and the Lebanese Agriculture Research Institute (LARI) so they are able to support farmers and exporters achieve a successful outcome. And fourthly by raising awareness on child labour especially in communities where agriculture is prevalent.

His excellency Mr. Jan Waltmans stated: “the quality of agricultural products went up to such a level that it can be exported to the EU. Two years ago we exported 20 tons and this year 600 tons will be exported to the European markets”. RMF Executive Director MP Michel Moawad thanked the Kingdom of Netherlands for their support and announced that besides the 600 tons of potatoes this year, RMF will be exporting around 900 tons of grapes, 100 tons of cherries and around 37 tons of avocados have already been exported to Egypt.

The program supports sustainable economic development and employment across the 4 value chains. So far, RMF has outreached and selected over 1253 farmers nation-wide out of an expected 2760 farmers over the length of the program. 612 farmers and 1836 local and foreign workers who assist farmers on field received capacity building and increase their skills and production capacity.