“مؤسسة رينه معوض” توضح: نحن من نفّذ مشروع مولّد آسيا البترونية بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ولا علاقة لـ”القوات اللبنانية” به

توقفت “مؤسسة رينه معوض” عند الخبر الذي نشره موقع “القوات اللبنانية” بتاريخ الأحد 28 حزيران 2020 عن نشاط للنائب فادي سعد في بلدة آسيا في البترون:

https://www.lebanese-forces.com/2020/06/28/fadi-saad-268/

ويهمّ “مؤسسة رينه معوض” أن تؤكد أنها، وإذ تبقى بعيدة عن الدخول في متاهات السياسة وتصرّ على العمل الإنمائي البحت، لا يمكنها إلا أن تتوقف عند الإدعاء الذي ورد في خبر الموقع بأن “القوات اللبنانية” هي من سعى لتأمين المولد الكهربائي لبلدة آسيا من وكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، لأن في هذا الإدعاء بعيد كل البعد عن الحقيقة والواقع ومحاولة طمس لعمل “مؤسسة رينه معوض”، والتي يهمها أن توضح الآتي:

أطلقت “مؤسسة رينه معوض” (RMF) برنامج «بلدي» لبناء التحالفات للتقدم والتنمية والإستثمار المحلي في أيلول 2012 بتمويل من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID)، على أن تنتهي مدة تنفيذه في كانون الثاني 2022. يهدف البرنامج إلى دعم البلديات في كافة المناطق اللبنانية التي تبرهن عن إلتزامها بمنهج تشاركي ومنصف وفعّال بهدف تحقيق التنمية المحلية المستدامة. من خلال «بلدي»، تشجّع الوكالة الأميركية إتّحاد البلديات، والبلديات على التعاون مع المنظّمات غير الحكومية المحلية، هيئات المجتمع المدني وأعضاء مجتماعاتهم  لتقديم مشاريع إنمائية معدّة ومصمّمة بشكل جيد لتلبية حاجاتهم ومعالجة مشاكلهم المحلية، على أن يتمّ تقييم الطلبات واختيار المشاريع التي تلبي هذه المعايير بحسب جداول تقييم تعلن مسبقاً في الوثيقة الأساسية لإستدراج المشاريع.

في كل من الأعوام الآتية: 2013،  2015  و2017 ، أَطلقت “مؤسسة رينه معوض” 3 دورات لإستدراج طلبات بلدية نتج عنها اختيار60 مشروع إنمائي يدعم أكثر من 104 بلديات في كافة المناطق اللبنانية. وكان قد تمّ اختيار مشروع آسيا ضمن الدورة الثالثة للبرنامج مع 4 مشاريع أخرى مقدمة من بلديات جران، محمش وبيت شلالا.

وعليه تمّ تنفيذ مشروع آسيا وهو عبارة عن توريد وتشغيل مولّد كهربائي بقدرة (KVA250) وتركيب كابلات كهربائية رئيسية لتلبية حاجة المواطنين الملحّة الى الطاقة البديلة في البلدة. كما وبلغت مساهمة  الـRMF/USAID  في المشروع 66,202 دولارأميركي مع مساهمة من البلدية وقدرها 3,500 دولار أميركي .وقد انتهت المؤسسة من تنفيذ المشروع في آب 2019 وهو حالياً يؤمّن طاقة كهربائية بديلة لـ 354 مقيمًا في بلدة آسيا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بالإضافة إلى 6 محلات وأعمال صغيرة ومتوسطة في البلدة.

هذه هي قصة مولّد آسيا الكهربائي بالتفصيل، وكنا نربأ بموقع “القوات اللبنانية” ألا يصادر إنجازات “مؤسسة رينه معوض” وينسبها إلى غيرها، مع أن المؤسسة تشجّع كل الأحزاب على الانخراط في العمل التنموي لما فيه خير المجتمع اللبناني إنما من باب تحقيق الإنجازات الفعلية وليس سلب إنجازات الآخرين.

ولذلك، وحرصاً منّا على الصدقية والشفافية في التعاطي مع الرأي العام وتجاه الجهات المانحة التي تعمل معها “مؤسسة رينه معوض” وفي طليعتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) كان لا بدّ من هذا الإيضاح منعاً لأي التباس.

جولة إنمائية لرئيس التنفيذي لـ”مؤسسة رينه معوض” في جزين وقضائها

قام الرئيس التنفيذي لـ”مؤسسة رينه معوض” النائب ميشال معوّض يرافقه المدير العام للمؤسسة نبيل معوض ووفد من المؤسسة بجولة تفقدية في جزين واطلّع على سلسلة مشاريع نفّذتها المؤسسة في المنطقة منذ العام 2015 وأخرى قيد التنفيذ، وذلك ضمن اطار برنامج “بلدي” المموّل من “الوكالة الاميركية للتنمية الدولية” USAID، والتي ساهمت في خلق اكثر من 35 فرصة عمل في قضاء جزين ويستفيد منها حوالي 11 الف لبناني. كما وقّع معوض خلال الجولة الجزينية مذكرات تفاهم مع عدد من البلديات للقيام بمشاريع انمائية جديدة مرتبطة بضخ المياه وانتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية والسياحة الريفية، بالاضافة الى مذكرة تفاهم مع “مؤسسة الارض البيضاء” White Land Foundation لتأمين حصص غذائية ودواء والقيام بمشاريع زراعية للمزارعين الصغار والعائلات المحتاجة.

وتتضمن المشاريع التي نفّذتها المؤسسة والتي هي قيد التنفيذ مركزا لتصنيع الزيتون في روم، تجهيز سخانات مياه على الطاقة الشمسية في لبعا، تجهيز مطبخ صناعي لتصنيع المنتوجات المحلية في بكاسين، تعزيز السياحة البيئية في منطقة جزين من خلال انشاء حديقة عامة وملعب، تجهيز سخانات مياه على الطاقة الشمسية في بلدة قطين – حداب، تجهيز سخانات مياه على الطاقة الشمسية لبلدة مشموشة، انشاء معمل لانتاج الشوكولا في قيتولي، بالاضافة الى مشروع تعزيز صادرات الفاكهة والخضار اللبنانية الى الاسواق الاوروبية والاقليمية في الحرف، بسري، مزرعة المطحنة، صفاري، انان، كرخا، كفرجرا، جنسنايا، وادي بعنقودين، لبعا، مراح الحباش، كفرفلوس، بيصور، المحاربية، مجديل، وادي الليمون، قيتولي، عراي، وادي جزين. واخيرا مشروع بناء شراكات قوية لزيادة الوصول والارشاد في عملية تسجيل الاعمال التجارية والترخيص في لبنان مع اتحاد بلديات جزين، النقابات والجمعيات المحلية وهو  مشروع رائد من نوعه.

عين الدلب

بداية الجولة كانت من عين الدلب من مكتب “مؤسسة رينه معوض” الجديد، الذي يطال مناطق الجنوب كافة والذي سيشكل نقطة انطلاق لمشاريع عدة في المستقبل في عدد من مناطق جزين والجنوب، حيث وقع معوض مع رؤساء بلديات أنصار، أرزون، العباسية، والقصيبة مذكرات تفاهم لانشاء سخانات لضخ المياه وانتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية بالاضافة الى انشاء انشطة لتعزيز السياحية الريفية.

وجرى خلال اللقاء التداول مع رؤساء البلديات في اوضاعها، حيث اطلع معوض منهم على الهواجس والمشاكل التي تعاني منها البلديات بالاضافة الى الواقع الزراعي في كل بلدة، مشددا على أهمية الامن الغذائي خاصة في هذه الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وعلى اهمية الشراكة مع السلطات المحلية اي البلديات والتي هي شريك اساسي في عملية التنمية والنمو، معلنا عن بداية انطلاقة لتعاون طويل الامد بين المؤسسة وبين هذه البلديات مبني على الشفافية والحرفية وحسن التنفيذ.

وللمناسبة تحدث رئيس بلدية انصار صلاح سميح عن اهمية المشروع الذي وقعته البلدية مع “مؤسسة رينه معوض”، وقال: “نشكر مؤسسة رينه معوض على اللفتة الكريمة والمبادرة التي تقوم بها بهدف مساعدتنا في هذه الازمة الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد”، لافتا الى انه من شأن مشروع الطاقة الشمسية للبئر رقم 4 في انصار ان يغذي حوالي ثلث المنطقة اي حوالي الـ7 الاف نسمة”. أما رئيس بلدية ارزون حسين شريف الحسيني فشكر من جهته “مؤسسة رينه معوض” على دعمها للبلدية في مشروع الطاقة البديلة في ظل الانقطاع الكثيف للتيار الكهربائي وارتفاع الكلفة على المواطن، لافتا الى ان هذا المشروع يهدف الى تخفيف الاعباء عن كاهل اهل البلدة.

وشكر رئيس بلدية القصيبة محمد ياسين المؤسسة على مشروع تجهيز بئر ارتوازي يعمل على الطاقة الشمسية ويوفر على البلدة كلفة تشغيل مولد كهرباء على المازوت خصوصاً في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.

كما اثنى رئيس بلدية العباسية علي موسى عزالدين على اللفتة المميزة التي تقوم بها “مؤسسة رينه معوض” ووقوفها الى جانب البلديات، وقال: “مشروع إنشاء منطقة سياحية ريفية في حرج العباسية سيخلق فرص عمل لاهالي البلدة، وسيشكل مقصدا سياحيا للبنانيين كافة ليتمتعوا بمناظر خلابة”.

مشموشة

من ثم انتقل معوض والوفد المرافق الى دير سيدة مشموشة حيث كان في استقباله الاستاذ امل ابو زيد ورئيس دير سيدة مشموشة – جزين الاب بسام حبيب وعدد من الآباء ولفيف الدير. وشكل اللقاء مناسبة للتطرّق الى شؤون الدير وتاريخه. كما جال الوفد في الدير وتعرفوا على اقسامه.

بعدها توجه معوض  الى مبنى بلدية مشموشة حيث كان في استقباله رئيس البلدية وحشد من ابناء المنطقة التي نفّذت فيها “مؤسسة رينه معوض” مشروع تركيب سخانات مياه على الطاقة الشمسية ضمن برنامج “بلدي” بالشراكة مع البلدية، وقدم رئيس البلدية لمعوض هدية تذكارية وهي عبارة عن سيف من صناعة جزين التقليدية عربون شكر وآخر للمدير العام للمؤسسة نبيل معوض.

وكانت كلمة لرئيس البلدية قال فيها: “هذا المشروع واحد من افضل المشاريع ومن أفضل النماذج التي تم تنفيذها في البلدة حيث استفاد حوالى 30 منزلا وعائلة من هذا المشروع. كما ساهم في تخفيف الاعباء المالية عن المواطنين وتأمين بيئة نظيفة بفضل انخفاض استهلاك الكهرباء”، شاكرا “مؤسسة رينه معوض على مجهودها”.

 وكان لمعوض جولة تفقدية على الحديقة العامة التي ساهمت “مؤسسة رينه معوض” في انشائها في جزين، وكان في استقباله رئيس بلدية جزين خليل حرفوش، الذي اكد على الاهمية السياحية الكبيرة لهذا المشروع حيث شكل صلة وصل بين جميع المنتزهات بالاضافة الى موقعه المميز في وسط جزين بجانب البلدية وبين المطاعم”، وقال: “اشكر مؤسسة رينه معوض بشخص رئيسها النائب ميشال معوض والاستاذ نبيل معوض وكل فريق العمل الذي وضع يده بيدنا لإنجاح هذا المشروع الذي استفادت منه 10 عائلات بشكل مباشر وآلاف العائلات بشكل غير مباشر. إننا نفتخر بهذا التعاون ونأمل بالمزيد في المستقبل”.

من جهته قال معوض: يشرفني اليوم أن ازور جزين، هذه المنطقة التي يتجذّر تاريخها بتاريخ لبنان، والتي دفعت اثمانا غالية، ثمن الاحتلال الذي قطع الأوصال بينها وبين بقية الوطن، وثمن الإهمال ما بعد الاحتلال والذي جعل من هذه المنطقة نقطة يمكن ان نُنجز فيها الكثير. شراكتنا الانمائية كـ”مؤسسة رينه معوض” وجزين ليست جديدة ولا طارئة بل بدأت منذ العام 2015 حيث قمنا بعدة مشاريع فيها ضمن اطار برنامج “بلدي” الممول من الـUSAID، فنفّذنا سبعة مشاريع في قضاء جزين ومشاريع جديدة سننفذها قريبا، بالتوازي مع مشروع تقوم المؤسسة بتنفيذه في كل لبنان وهو مشروع تصدير بعض الاصناف الزراعية بتمويل من الدولة الهولندية، الامر الذي نقوم به ايضا في جزين على اكمل وجه”.

واضاف: “جولتي اليوم على هذه المنطقة لثلاثة اسباب: الاول، جولة ميدانية على المشاريع التي شارفت على الانتهاء للتأكد مع البلديات والاهالي على حسن سير الاعمال، الثاني، نحن بصدد البدء برزمة مشاريع جديدة في المنطقة حيث قمنا اليوم بتوقيع 4 مذكرات تفاهم مع 4 رؤساء بلديات وهي انصار، العباسية، ارزون والقصيبة في مكتبنا في عين الدلب، وسيستفيد من هذه المشاريع 35 الف شخص، على غرار جزين التي استطعنا ان نؤمن من خلال مشاريعنا فيها 35 وظيفة بالاضافة لاستفادة 11 الف شخص، والجنوب بشكل عام الذي استفاد منه 16 الف شخص بشكل عام”، لافتا الى ان هذه المشاريع الاربعة التي تتعلق بضخ المياه وانتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية وبالسياحة الريفية والتي هي جزء من 15 مشروعا ستنفذهم المؤسسة في الجنوب وتحديدا في اقضية صور والنبطية ومرجعيون في السنتين القادميتين، ستطال 35 الف شخص، اما السبب الثالث، فوقّعنا اليوم اتفاقية استراتيجية مع مؤسسة “الارض البيضاء” White land Foundation والتي تأتي ضمن اطار برنامج “معا” الذي اطلقناه كـ”مؤسسة رينه معوض” من جهة لمواجهة فيروس كورونا وانتشاره، ومن جهة اخرى للوقوف الى جانب اهلنا في مواجهة المآسي التي يمرّون بها في اكثر من منطقة لبنانية ومن ضمنها جزين. هذه الشراكة الاستراتيجية التي نأمل ان تتوسع تدريجيا ستنطلق من مشروع “معا” وستشمل 3 محاور اساسية: “اولا، الامن الغذائي وتأمين مساعدات غذائية لأهالي جزين تصل الى حوالي الالف حصة غذائية شهريا، ثانيا الدواء والحماية الطبية، وثالثا القيام بمشاريع زراعية للمزارعين الصغار وللعائلات المحتاجة ما يؤمن لها مدخولا مستداما”.

واردف: “قمنا بتأمين مبلغ يصل الى الـ 700 الف دولار لهذا المشروع مقسّم بيننا كـ”مؤسسة رينه معوض” وبين “مؤسسة الارض البيضاء”، فأمنّا نسبة 20% والباقي اي 80% امنته “مؤسسة الارض البيضاء” اي مقابل كل دولار امنته مؤسسة رينه معوض ستؤمن مؤسسة الارض البيضاء 4 دولارات ما سيسمح لنا بتوسيع وزيادة عدد المستفيدين من اهلنا في جزين والقضاء. واضاف: “سننطلق فورا في هذا المشروع على امل ان تتوسع الشراكة لتشمل مشاريع اخرى زراعية وتنموية مستدامة”. وكانت محطة لمعوض في مؤسسة “الارض البيضاء” حيث وقع معوض ورئيس المؤسسة ناجي ابو زيد مذكرة تفاهم تعنى بالامن الغذائي من خلال تأمين مساعدات غذائية لأهالي جزين تصل الى حوالي الالف حصة غذائية شهريا، وتأمين الدواء والحماية الطبية، والقيام بمشاريع زراعية للمزارعين الصغار وللعائلات المحتاجة ما يؤمن لها مدخولا مستداما. وكانت المناسبة فرصة لمعوض للقاء عدد من ابناء المنطقة الذين كانوا في انتظاره والتواصل معهم والاستماع الى هواجسهم وهمومهم.

من جهته قال ناجي ابو زيد: “لنا الشرف ان نُطلق اليوم هذا التعاون بين “مؤسسة الارض البيضاء” في جزين و”مؤسسة رينه معوض” التي هي بغنى عن التعريف، والذي ستستفيد منه  بين الـ1200 والـ1500 عائلة في جزين، لافتا الى “ان مذكرة التفاهم هذه اتت نتيجة جهد كبير قامت به “مؤسسة الارض البيضاء” في المنطقة منذ العام 2009 لتاريخ اليوم على كافة الاصعدة، حيث وصلنا بفضل الجهود التي بذلناها الى مكانة تخوّلنا ان نوسّع دائرة التعاون لتشمل مؤسسات دولية ومحلية ونساعد بالتالي المجتمع الجزيني بشكل اكبر خاصة في هذه الايام الصعبة التي نمر بها”.

واضاف: “سنُطلق رسميا الاسبوع القادم التعاون بيينا وبين “مؤسسة رينه معوض”، وسنصب تركيزنا خلال السنوات الاربع القادمة على ثلاثة محاور وهي، الامن الغذائي، الامن الصحي، والبيئة المستدامة اي الزراعة المنزلية وتربية الدواجن والحيوانات”.

قيتولي

وكانت قيتولي المحطة الأخيرة في جولة معوض، حيث زار معوض البلدة والتقى رئيس بلديتها الاستاذ جان هاني عفيف، واطلع منه على اوضاع البلدية وحاجات أهلها، من ثم جال وعفيف على معمل انتاج الشوكولا الذي قامت بتمويله الـUSAID ونفذته “مؤسسة رينه معوض”.  

وللمناسبة شكر عفيف “مؤسسة رينه معوض” وقال: “هذا المشروع يهدف لابقاء اهالي البلدة في بلدتهم، وسيؤمن فرص عمل لحوالي الـ18 شخصا”، لافتا الى ان البلدية اما ستسعى لادارة هذا المعمل بنفسها اما ستسعى الى جلب مستثمر يديره”.

Services of a Solar Energy Consultant for: Design and supervision for the implementation of two solar water-pumping systems

A. Projects description:

A.1 Qsaibeh Solar Pumping

The site is located in the village of Qsaibeh, South Lebanon. The existing well is used to pump water to a concrete storage tank that in turns distributes water to end-users.

The 118kWp solar pumping system to be installed consists in adding solar panels with all accessories and required electronic equipment to power the existing water pumping system.

The PV panels will produce energy that will be directly used to power the pump without a battery storage. PV panels will produce DC power, the conversion of DC to AC current will be done via a variable speed drive inverter.

The different components ensure smooth operation of the pumping system, linked to the existing power network and providing free energy over an extended period of time.

A.2 Ansar Solar Pumping

The site is located in the village of Ansar, South Lebanon. The existing well is used to pump water to a concrete storage tank that in turns distributes water to end-users.

The 129kWp solar pumping system to be installed consists in adding solar panels with all accessories and required electronic equipment to power the existing water pumping system.

The PV panels will produce energy that will be directly used to power the pump without a battery storage. PV panels will produce DC power, the conversion of DC to AC current will be done via a variable speed drive inverter.

The different components ensure smooth operation of the pumping system, linked to the existing power network and providing free energy over an extended period of time.

B. Mission Requirements:

  • The two sites shall be considered as a bundle.
  • The allocated timeframe for the delivery of the design and tender documents is 3 weeks.
  • All documents will be reviewed by RMF / USAID. The expert shall do all the needed adjustments and reply to all questions until the satisfaction of RMF / USAID.
  • The timeframe to reply to RMF / USAID questions is 3 working days.
  • All documents should be submitted as editable files.
  • Visibility requirements should be respected.
  • All documents produced are the property of BALADI program.

C. Consultant Requirements:

  • Curriculum Vitae and portfolio.
  • Previous experience in solar pumping design.
  • List of previous projects designed including project name, location and sizing of the PV System.

Click to download application here

مشروع تعزيز سبل عيش المجتمعات اللبنانية الضعيفة المضيفة للاجئين السوريين من خلال المساعدات الغذائية والأنشطة التدريبية التكميلية” الممول من قبل الوزارة الإتحادية الإلمانية للتعاون بدعم من برنامج الأغذية العالمي الإقتصادي والتنمية

إعلان إستدراج عروض

تقوم مؤسسة رينه معوّض بإجراء إستدراج عروض لشراء مواد أوليًة لتنفيذ مشروع أقنية ريً في المنية-الضنية

تقبل فقط الشركات والمتعهدين الذين لديهم خبرة ثلاث سنوات في هذا المجال .  على الراغبين الاستحصال على ملف المناقصة كاملا إرسال طلب خطي عبر البريد الإلكتروني الى السيدة كارلا حمود والسيد أنطونيو معوًض.آخر مهلة لتقديم العروض عبر البريد الإلكتروني هي الإثنين في 4/6/2020 

 chammoud@rmf.org.lb

amoawad@rmf.org.lb

RMF and the Embassy of the Kingdom of the Netherlands in Lebanon successfully export Lebanese potatoes to Europe for the second time

Under the scope of the “Strengthening Exports of Fruits and Vegetables from Lebanon to European and Regional Markets” project funded by the Kingdom of the Netherlands, the René Moawad Foundation was able to successfully export a container of 60 tons of certified Lebanese potatoes to the European markets for the second time in agriculture history.

Present at the Beirut port were his excellency Mr. Jan Waltmans, the ambassador of the Netherlands in Lebanon, the RMF Executive Director MP Michel Moawad, Embassy First Secretary Mr. Floris Van Slijpe, RMF General Director Mr. Nabil Moawad and RMF Project Manager Mr. Imad Riachy.

This success was built on the previous initiative whereby RMF in partnership with the Lebanese Agriculture Research Institute (LARI) in Akkar managed to export 21.7 tons of Lebanese potatoes to the European markets for the first time in May 2018 under a Dutch-funded project that was primarily focused on the potato value chain in the Akkar region.

Today, in addition to continuing the work on potatoes, the Strengthening Agricultural Exports program includes 3 new value chains: avocados, cherries and table grapes and it is being implemented on a national scale.

The new program aims to upgrade the export-enabling environment to increase the exports of the 4 main agricultural value chains through the following 4 pillars; firstly, by working on the produce through enhancing the capacity of farmers, service providers, cooperatives and land workers who handle it. Secondly by working with exporters and upgrading their facilities with new equipment that enables them to export. Thirdly by enhancing the facilities of governmental bodies such as the Ministry of Agriculture and the Lebanese Agriculture Research Institute (LARI) so they are able to support farmers and exporters achieve a successful outcome. And fourthly by raising awareness on child labour especially in communities where agriculture is prevalent.

His excellency Mr. Jan Waltmans stated: “the quality of agricultural products went up to such a level that it can be exported to the EU. Two years ago we exported 20 tons and this year 600 tons will be exported to the European markets”. RMF Executive Director MP Michel Moawad thanked the Kingdom of Netherlands for their support and announced that besides the 600 tons of potatoes this year, RMF will be exporting around 900 tons of grapes, 100 tons of cherries and around 37 tons of avocados have already been exported to Egypt.

The program supports sustainable economic development and employment across the 4 value chains. So far, RMF has outreached and selected over 1253 farmers nation-wide out of an expected 2760 farmers over the length of the program. 612 farmers and 1836 local and foreign workers who assist farmers on field received capacity building and increase their skills and production capacity.

مؤتمر صحفي للرئيس التنفيذي لـ\”مؤسسة رينه معوض\” النائب ميشال معوض

أكد الرئيس التنفيذي لـ”مؤسسة رينه معوض” النائب ميشال معوض أن أي خطأ في مرحلة رفع التعبئة العامة او اي تلاش سيعيدنا الى مرحلة اخطر واقسى واسوأ من السابق، لافتا الى ان المأساة ستظهر أكثر مع رفع التعبئة على مستوى مئات الاف الموظفين الذين سيخسرون وظائفهم وأكثر من 50 % من اللبنانيين أصبحوا تحت خط الفقر. معوض، وفي مؤتمر صحافي اطلق من خلاله مبادرة “معا” زلاحتواء كورونا ودعم المجتمع، قال: “البعض يرى برفع التعبئة اننا انتهينا من كورونا، لذا اقول لهؤلاء كلا لم ننتهي لا على المستوى الطبي لعدم توافر اللقاح بعد وثانيا نطوي اليوم مع رفع التعبئة المرحلة الاولى من فيروس كورونا وفخورون بأننا قمنا بعمل ممتاز”

واضاف: “عبرنا المرحلة الاولى بنجاح نتيجة تلاقي ثلاثة عوامل، اولا عمل جدي وموفق من الحكومة، ثانيا التزام كبير من المواطنين وثالثا عناية الهية حمت لبنان. وهنا اريد ان اشكر الحكومة مع الاثناء على عملها، ووزير الصحة وكل طاقم الوزارة والفريق الطبي في المستشفيات والمؤسسات الطبية في لبنان والصليب الاحمر اللبناني وطاقم الـMEA على العمل الرائع والجدي، وكل لبنانية ولبناني على التضامن الرائع والالتزام الكبير لعبور المرحلة الاولى بنجاح”.واردف: “نطوي اليوم المرحلة الاولى في ظل قيام الدولة برفع تدريجي لحالة التعبئة لان لا خيار آخر امامها، فلا دولة في العالم قادرة على الابقاء على التعبئة العامة بانتظار اللقاح لاسباب اقتصادية ومعيشية واجتماعية”. ولفت معوض الى اننا نعيش مأساة اجتماعية واقتصادية كبيرة ولعب الحجر المنزلي دورا اساسيا في اجراء نوع من التخديرعلى الواقع وعلى حجم المأساة، لكن هذه المأساة ستظهر اكثر مع رفع التعبئة في ظل اقفال عدد كبير من المؤسسات وفقدان مئات آلاف الموظفين لوظائفهم ووجود اكثر من 50% من اللبنانيين تحت خط الفقر بالاضافة الى ان ازمة كورونا طالت حتى اللبنانيين المغتربين الذين يشكلون سندا اساسيا للبنان. واكد ان الوضع في لبنان اصعب من اي بلد اخر في العالم لان كورونا تزامن مع ازمة اقتصادية وانهيار وافلاس للدولة ادى الى انهيار نقدي ومالي واقتصادي واجتماعي، كما ان الدولة اللبنانية لا تمتلك قدرات لمواجهة نتائج الكورونا. اضاف: “بسبب دقة الوضع الصحي وخطورته في المرحلة الثانية، خطورة الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي، محدودية امكانيات الدولة، اصبحت مسؤوليتنا كمؤسسات غير حكومية وكقطاع خاص ومواطنات ومواطنين ان نعوّض هذا النقص بمزيد من التعاون والتضامن والتكاتف لتقديم حلول متكاملة بالتنسيق مع الدولة وفيما بيننا مبنية على خطط علمية فيها استمرارية واستدامة”

معوض قدم شرحا مفصلا عن حملة “معا” التي اطلقتها مؤسسة رينه معوض لدعم مجتمعنا واهلنا في مواجهة كورونا على المستوى الطبي والاجتماعي والمعيشي، لافتا الى انها ترتكز على رهان وركيزتين، الرهان هو روح التضامن بين اللبنانيين الذي سيكون في السنوات المقبلة اقوى من الصعاب والتحديات الامر الذي يحتاج الى مؤسسات تشكل جسرا يوصل من يريد ان يعطي بمن هو بحاجة، اما الركيزتان للحملة فهما، الاولى الاحتواء، من خلال مساهمة مؤسسة رينه معوض في احتواء كورونا ما بعد رفع التعبئة العامة، والثانية دعم اهلنا ومجتمعنا في كل  المناطق التي فيها تواجد لمؤسسة رينه معوض من الشمال الى البقاع الى الجنوب. على مستوى الاحتواء، اكد معوض “انه من الواضح وباعتراف كل الدول ومؤسسة الصحة العالمية ووزارة الصحة اللبنانية انه لا يمكن ان نخرج سالمين من مرحلة رفع التعبئة العامة الا اذا واكبنا هذه المرحلة بزيادة ملحوظة في اجراء فحوصات الـPCR العشوائية وهذا ما تدركه الدولة وتقوم به مشكورة، فوزير الصحة اعلن ان الدولة اصبحت تجري اكثر من 1500 فحص يوميا وقريبا سيصل عدد هذه الفحوصات الى 3 الاف يوميا، وهذا امر ضروري. ولكن بحسب معوض فان الـ3000 فحص يومي المنوي الوصول اليهم تعد نسبة بعيدة كثيرا عن المعايير الدولية المطلوبة لعدد الفحوصات مع عودة الاختلاط، فنحن بحاجة لما بين الـ10 الاف والـ 15 الف فحص عشوائي كل يوم لنتمكن من مواكبة رفع التعبئة العامة ونحمي مجتمعنا من عودة انتشار الوباء.من هذا المنطلق، اعلن معوض ان “مؤسسة رينه معوض” قررت عبر مشروع “معا” بأن تساهم بتوفير الفحوصات على مستوى الشمال من عكار الى البترون مرورا بطرابلس والمنية – الضنية وزغرتا – الزاوية والكورة وبشري، اي بنسبة تغطي 16.5% من الشعب اللبناني وفي مناطق لدينا بنية لوجستية فيها تسمح لنا القيام بمشروع توفير فحوصات طبية مجانية

واضاف: “عمليا سنعمل اولا بالتنسيق مع الدولة اللبنانية لمنع الهدر في الفحوصات وبالتالي القيام بعملية تكامل لا تنافس، وسننطلق من البنية الطبية الموجودة اولا بالمستشفيات الرسمية وبمستشفيات الدولة التي اغلبها تجهّزت بآلات PCR، وثانيا من مبادرات من مؤسسات خاصة جامعية كجامعة البلمند التي جهّزت نفسها لتقديم فحوصات مجانية للمناطق اللبنانية كافة خاصة الشمال وجامعة الـLAU التي انجزت الية جوالة تمكنها من اجراء فحوصات في اكثر من منطقة لبنانية. هدفنا تقديم من خلال دعم هذه البرامج وبالتعاون مع البلديات واتحادات البلديات 5000  فحص مجاني في الشهر لاهالي الشمال من خلال تقديم الـtest kits والـswabs والـextraction kits وتأمين تجهيز البلديات ودعمها بالكلفة التي تمتلكها لنتمكن من تقديم 5000 فحص مجاني لاهل الشمال ونحرص على التأكد من ان الفحوصات ستجرى حتى في الاقضية التي لا مستشفيات رسمية لديها مجهزة لاجراء الفحص من خلال التنسيق مع البلديات

معوض كشف ان اجراء 5000 فحص مجاني في الشهر على مدى 12 شهر كلفته حوالي المليون دولار اي ما بين الـ70 و80 الف دولار شهريا، تمكننا من استيراد اللوازم من الخارج مثل الصين وكوريا ولهذه الغاية نحن بحاجة لاموال نسددها للخارج، لذا اناشد اللبنانيين في الخارج المساعدة على رغم الصعاب ونحن لهذا الغرض قمنا كـ”مؤسسة رينه معوض” بجنيد مكاتبنا ومؤسساتنا وعلاقاتنا مع اللبناننين في الاغتراب ومع المؤسسات الدولية من اجل دعم هذا المشروع، فكل 100 $ تُقدم تسمح لنا باجراء فحوصات لـ8 اشخاص

هذا وشكر معوض الاستاذ كارل فخر الذي بمساهمته السخية حصلنا على اول 5 الاف test kits وهي في طريقها الى لبنان، وشكر السيد علي سبلاني صاحب شركة Envision TEC في اميركا والذي قدم عبر “مؤسسة رينه معوض” 15 الف swap، كما شكر مؤسسة حبيب كيروز التي سنتشارك واياها في دعم الجهود الرائعة التي قامت بها هيئة ادارة الكوارث في بشري وفريق مستشفى مار ماما والبلديات واتحاد البلديات في بشري ونواب المنطقة في اطار محاولة الحد من الانتشار الخطير للوباء.الى ذلك اكد معوض “ان “مؤسسة رينه معوض” الى جانب المشروع الاساسي الذي اطلقته في اطار حملة “معا” ستكمل ما بدأته على مستوى احتواء كورونا من خلال دعم من هم في الصفوف الامامية لمواجهة كورونا اي الصليب الاحمر اللبناني والطاقم الطبي في مستشفى رفيق الحريري وغيره من المستشفيات الرسمية بتكثيف ودعم برامج مستوصفاتنا الثابتة والجوالة التي تجول على 82 قرية وبلدة محرومة في شمال لبنان والتي قدمت في العام 2019 15 الف خدمة طبية، وباستكمال البرامج التي اطلقناها online من الارشادات للاهل والدعم النفسي للاطفال، ومحو الامية واللمهارات، والدعم التربوي اونلاين التي طالت 23 الف طفل و34 الف مراهق و63 الف امرأة خلال هذين الشهرين تواصلوا معنا عبر هذه البرامج.وشدد معوض على انه بقدر اهمية احتواء الوباء ومنع انتشاره تكمن اهمية منع انتشار وباء العوز والجوع، فاكثر من نصف اللبنانيين اليوم اصبحوا تحت خط الفقر. وهذا الواقع لا يرتبط بكورونا فقط بل انطلق من واقع الانهيار المالي والنقدي وافلاس الدولة، وقال: “نعي ان الحل لن يكون بشهر او شهرين بل علينا التعايش مع الواقع على مدى السنوات المقبلة في ظل قدرات جد محدودة للدولة ما يؤكد ان الدولة لا يمكنها ان تتحمل هذه الاعباء لوحدها، لذا كـ”مؤسسة رينه معوض” لا يمكننا سوى تجنيد كل طاقاتنا في لبنان والاغتراب الى جانب المؤسسات الدولية كي لا يجوع اللبناني ولا يذل، لان العيش الكريم حق لكل لبناني وليس منة من احد.معوض فنّد الخطة التي وضعتها المؤسسة، وقال: “قررنا ان نبدأ في المناطق التي لدينا فيها وجود وخبرة وبنية لوجستية تمكننا من المساعدة بشكل افضل من دون هدر، وهي محافظة عكار، محافظة لبنان الشمالي، محافظة زحلة والبقاع الغربي، جزين صيدا الزهراني”، لافتا الى ان واحدة من الصعوبات التي نعاني منها كما تعاني منها الدولة والمؤسسات الدولية هي غياب الشفافية في اللوائح بشأن العائلات الاكثر فقرا، لذا من هنا اتخذنا قرارا ان نتعاطى اولا داخل المناطق التي نعرفها والتي نمتلك فيها لوائح، كما اطلقنا استمارة اجتماعية اونلاين لتحديد العائلات الاكثر فقرا والحاجة الحقيقية لهذه العائلات من دون اي هدروشدد على اهمية مبدأ الاستدامة، مؤكدا ان هدف المؤسسة ان تستمر في مواكبة هذه العائلات، ليس فقط الاكتفاء بتقديم المساعدات العينية والتوقّف لذا نسعى لبرنامجنا مبني على الالتزام اقله على سنة يبدأ من موضوع الحصص الغذائية والدعم الغذائي وادوات التعقيم التي تتراوح قيمتها بين الـ40 وال100 دولار حسب حاجات كل عائلة وعدد افراد العائلة المستفيدة، وقال: “الهدف من هذا البرنامج ان نطال 6 الاف عائلة في هذه المناطق غير الالفين عائلة التي اصلا نقوم بمواكبتها في زغرتا عبر مبادرة “سوا” التي اطلقتها، وكلفة الرنامج على 12 شهر بدعم اللبنانيين في الداخل والخارج والمؤسسات الدولية 5 ملايين دولار.اضاف: “جهّزنا الالية المالية والمصرفية لتسهيل التحويلات من الخارج لان بعض البلدان بدأت بتضييق التحويلات الى لبنان للاسباب التي نعرفها ولاننا لا نريد ان تشكل الازمة المصرفية عائقا امام هذا البرنامج، لذا قمنا بخطوات على هذا الاساس، تتمثل بفتح حسابات باميركا والامارات وقريبا في استراليا ليتمكن المغتربون من اجراء التحويلات لهذه البلدان، كما وقعنا اتفاق تعاون مع مصرف الـSGBL لدعم هذه البرامج الذي تعهّد بتسهيل الحصول على الاموال الاتية من الخارج عبر سحبها نقدا بنسبة 100% وبطريقة سريعة، كما عيّنا انطلاقا من مبدأ الشفافية شركة تدقيق حسابات دولية تشرف على هذه المبادرة، كما تم وضع الرابط www.rmftogether.com للحصول على كافة المعلومات”

معوض كشف عن اتصالات بدأت بإجرائها المؤسسة مع المؤسسات الدولية لتطوير برنامج على مستوى الزراعة والامن الزراعي على اسس التطورات التي حصلت في موضوع كورونا، وقال: “هنا لا بد ان اذكر انه في وقت ان هم اللبنانيين ان يعودوا الى الزراعة اليوم بعد سنوات من الاهمال، نحن كمؤسسة من الاساس كان رهاننا على الزراعة لانها السبيل الوحيد لتنمية المناطق الريفية المحرومة البعيدة عن العاصمة، فمنذ العام 1995 تتعاون مؤسسة رينه معوض مع المزارعين من خلال دعمهم وارشادهم ومواكبتهم، وبكل فخر خلال الشهرين الماضيين قدمنا ارشادات لـ1500 مزارع على مستوى الوطن، وننفذ بالوقت الحاضر مشروعا ضخما مع الدولة الهولندية تتراوح مدته 4 سنوات قيمته 14 مليون دولار لمواكبة المزارعين على 4 اصناف من المزروعات، وهي البطاطا والافوكادو والكرز والعنب من اجل تصدير المحصول الى الاتحاد الاوروبي، كما اننا سنصدر خلال السابيع المقبلة حوالى الـ40 حاوية من البطاطا اللبنانية الى الاتحاد الاوروبي

في النهاية اقول للبنانيات واللبنانيين اننا جميعا مدركون لصعوبة الأوضاع والتي ستصعب اكثر وأكثر وان المعركة طويلة وليست معركة أسابيع أو أشهر بل سنوات وعلى أكثر من مستوى والأفق يظهر اليوم مسدودا، وكثر لاموني بوقتها لأنّي أوّل من حذّر من اننا سنصل الى هنا. صحيح اننا نعيش أياما صعبة جدا، صحيح اننا فشلنا في بناء دولة فعلية وفي المحافظة على مؤسساتنا لكن مسؤوليتنا اليوم ان نحافظ على الأساس على استمرارية مجتمعنا، نحافظ عليه معاً بتكاتفنا وتضامننا، وشرط نجاح هذا التضامن هو الشفافية والثقة. نفتخر بـ”مؤسسة رينه معوض” انّنا بنينا مؤسسة من اللحم الحي تعمل على امتداد كل لبنان خارج الإصطفافات السياسية والطائفية والمناطقية ليبقى اللبناني بأرضه، بنينا مؤسسة استفاد من برنامجها اكثر من 350 الف شخص في عام 2019 لاننا استطعنا باحتراف فريق عملنا وشفافيتنا ان نستجلب ثقة اللبنانيين مقيمين ومغتربين وثقة المؤسسات الدولية المانحة. اليوم أمامنا تحد جديد وفعل إيمان جديد بلبنان وسنرفع هذا التحدي وننتصر فيه ونبرهن مرّة جديدة انّنا مؤسسة قادرة ان توصل بفعالية وشفافية من يريد المساعدة من جهة بمن هم بحاجة للمساعدة ليبقى اللبناني بأرضه ونحميه من الجوع والعوز والذل”

MEDUSA Training consultant on Sustainable Destination Management

Project Background: 

The Mediterranean (MED) region is one of the world’s leading tourist destinations, which makes tourism a key driver for socio-economic progress & a key income source for many of its countries. Faced by growing competition & a deterioration of the political & security situation in the region, the destination has demonstrated symptoms of a slowdown, which makes the recovery of the sector an economic priority. This downturn may also present an opportunity to transform the tourism model into a sustainable & competitive one, addressing current sectorial challenges as the predominance of mass seaside tourism, dependence on the European market & territorial imbalances.

The main results of the project are cross-border routes & itineraries, in the form of new and/or improved AT products, revealing lesser-known destinations & attracting tourists throughout the year. A long-term (LT) strategy is envisaged for the promotion & management of these destinations in a sustainable way with the participation of a wide array of stakeholders. The main beneficiaries are SMEs (Tourism Service Providers, Tour Operators (TOs), Travel Agencies, etc.), public authorities & the communities.

The Medusa project, as part of its Tourism Capacity Building Process, and in particular, the Multi-stakeholder Training programme for Adventure Tourism development in the Mediterranean, offers a Training Component on Sustainable Destination Management (Activity 4.1.1). This component puts the emphasis on minimizing tourism environmental & social impacts, preserving heritage & optimizing tourism contributions to economic development of host communities.

The training will be offered in the territories of MEDUSA, namely Catalonia, Jordan, Lebanon, Puglia and Tunisia to municipalities and other governmental officials, bodies in charge of the management of protected areas, outdoor adventure tourism and sports associations, and community groups.

The trainer/consultant will deliver three training sessions of one-day duration each, based on the knowledge and materials of the Online MEDUSA Training of Trainers (TOT) programme on Sustainable Destination Management.

In this regard, the René Moawad Foundation, partner of MEDUSA in Lebanon is launching a tender for a trainer/consultant on sustainable destination management.

Profile of the Trainers:

The Trainers/Consultants should meet and demonstrate the following requirements:

  • At least 10 years of professional experience in the tourism sector – experience in the Adventure tourism segment and in sustainable tourism development is highly valued;
  • Graduated Studies in Tourism & Hospitality, Economics or similar;
  • Certification as a trainer from a recognized institution is highly appreciated, and/or demonstrated experience in undertaking similar training courses in sustainable tourism development;
  • Excellent communication skills in Arabic and English
  • Relevant experience in working for governments and/or international organizations on consultancy assignments, especially in strategic communications planning;
  • Good knowledge of Adventure Tourism and management issues in the Mediterranean region, related to public awareness, knowledge, and understanding of stakeholders, as an advantage;
  • Sound knowledge of the institutions of Mediterranean region and international organizations such as the EU as an advantage;
  • Ability to work in a team in a multi-cultural environment.

Tasks of the Trainers:

 The Trainers/Consultants will run the following tasks:

  • Attendance to the online TOT hosted by MEDUSA between June and July 2020 (dates to be confirmed) (maximum two days duration);
  • Adaptation of the TOT materials to the local language and territory, delivering customized training materials for a one-day training session in collaboration with the MEDUSA partner;
  • Support to the communication and dissemination of the training sessions done by the project partners;
  • Facilitation of three training sessions of one-day duration (between the end of October and end of November, to be confirmed), organized by RMF with an estimated audience of 15-20 participants in total.

Key Deliverables 

The consultant should submit:

  • Draft version of the training materials on sustainable tourism management destination, adapted from the online TOT used in the training sessions, to be validated by RMF;
  • Final version of the training materials on sustainable tourism management destination, applying formatting and graphic design in line with the visual identity of MEDUSA and the Communication and Visibility rules of the ENI MED Programme;
  • Report after final training – 1-2 pages, including post evaluation based on questionnaires collected at the end of the training sessions.

Timeline

  • Deadline to present proposals: April 30, 2020

Budget and payment:

The consultant should submit the total budget in the proposal.

The payment will be divided in 30% when signing the contract, 30% upon delivering the training and 40% after final report and evaluation.

Submission of proposals:

Interested applicants should provide a proposal covering the following aspects:

–           Detailed response to the TOR including examples of previous experiences similar to this assignment;

–           CV of the Trainer;

–           Detailed budget, including daily fee rates, expenses, etc.

Please send your proposal, as ONE PDF document with the above-mentioned points, to René Moawad Foundation (Email: lbeainy@rmf.org.lb) by April 30, 2020 referencing “MEDUSA PROJECT-TRAINER”

For SELECTION criteria click here

For APPLICATION click here

استدراج عروض لمناقصة مشروع تأسيس مركز إجتماعي في تولا/أسلوت – قضاء زغرتا

ضمن مشروع “بلدي” لبناء التحالفات للتقدم والتنمية والإستثمار المحلي المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية،  تعلن مؤسسة رينه معوض بالتعاون مع بلدية تولا عن رغبتها باستدراج عروض لمناقصة  مشروع تأسيس مركز إجتماعي في تولا/أسلوت – قضاء زغرتا

على الراغبين بالإشتراك في هذه المناقصة، الاستحصال على ملفات التلزيم من مكتب المؤسسة الكائن في الأشرفية، شارع ألفرد نقاش، بناية المحامين، الطابق السادس – تلفون: 01-613367  وذلك من الساعة الـ.00 9 صباحاً حتى الـ3.00 بعد الظهر

تقدّم العروض في مدّة أقصاها يوم الخميس في 19/3/2020 الساعة الثالثة من بعد الظهر في مكاتب المؤسسة في الأشرفية، على أن يكون تاريخ فض العروض يوم الجمعة في 20/3/2020  الساعة 11:00 قبل الظهر في مكتب المؤسسة في مجدليا

لشروط المناقصة اضغط هنا

إعلان إستدراج عروض لأعمال مشروع تأهيل صالة لتصنيع وتوضيب مونة بلديّة في بلدة بكاسين – قضاء جزين

ضمن مشروع “بلدي” لبناء التحالفات للتقدم والتنمية والإستثمار المحلي المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID))،  تعلن مؤسسة رينه معوض  (RMF)بالتعاون مع بلدية بكاسين عن رغبتها باستدراج عروض لمناقصة  مشروع تأهيل صالة لتصنيع وتوضيب مونة بلديّة في بلدة بكاسين – قضاء جزين

على الراغبين بالإشتراك في هذه المناقصة، الاستحصال على ملفات التلزيم من مكتب المؤسسة الكائن في الأشرفية، شارع ألفردنقاش، بناية المحامين، الطابق السادس – تلفون: 01-613367  وذلك من الساعة الـ.00 9 صباحاً حتى الـ3.00  بعد الظهر

تقدّم العروض في مدّة أقصاها يوم الخميس في 23/1/2020 الساعة الثالثة من بعد الظهر في مكاتب المؤسسة في الأشرفية، على أن يكون تاريخ فض العروض يوم الجمعة في 24/1/2020  الساعة 11:00 قبل الظهر في مكتب المؤسسة في لبعا

لشروط المناقصة اضغط هنا

Call for Tender: Empowering farmers with tools for measuring soil water content for better irrigation scheduling.

René Moawad Foundation (RMF) requests you to submit your proposal for participating in the tender for empowering farmers with tools for measuring soil water content for better irrigation scheduling. Procurement of soil moisture sensors, within the framework of implementing the project “Strengthening Exports of Fruits and Vegetables from Lebanon to European and Regional Markets” funded by the Kingdom of the Netherlands.

Under Strengthening Exports of Fruits and Vegetables from Lebanon to European and Regional Markets Funded By The Kingdom of the Netherlands:

RFP Release Date:                                   03-Jan-2020
Proposal Submission Deadline: 20-Jan-2020

I.          Introduction

A.   Company Background

René Moawad Foundation (RMF) is a Lebanese non-profit, non-political, non-sectarian organization that was established on November          22, 1991 two years after President René Moawad’s assassination, who was elected President of the Lebanese Republic on November 5, 1989  and killed 17 days later. President René Moawad believed in a strong and democratic state and fought for a progressive and modern Lebanon, a peaceful Lebanon, which embraces the values of democracy, human rights, moderation and pluralism.

B.   Program Background

Enhanced economic advancement in Lebanon through the strengthening of 4 specific value chains (grapes, potatoes, cherries and avocados) towards improved exports by supporting the export enabling environment among concerned stakeholders and chain actors including farmers, SME’s, exporters, government bodies and private sector mainly in affected remote areas:

O1: Capacities of targeted farmers within four value chains enhanced to produce improved and competitive agricultural products that comply with buyer requirements through capacity building, provision of tools and equipment and usage of new technologies.

O2: Capacities of exporters and post-harvest handling facilities enhanced through trainings, linkages to EU, GCC and window markets, assessment of facilities leading to increased export of targeted value chain products.

O3: Governmental bodies working across the four targeted value chains have enhanced facilities, best practices, linkages and networks supporting the facilitation of export process and upgrading the value chains.

O4: Improved support for children and youth in the four targeted value chains.

II.         Purpose

RENE MOAWAD FOUNDATION (RMF) requests you to submit your proposal for participating in the tender for 1.4.1 EMPOWERING FARMERS WITH TOOLS AND EQUIPMENT; 1.4.1.1 EMPOWERING FARMERS WITH IRRIGATION AND WATER RESOURCES within the framework of implementing the project “Strengthening Exports of Fruits and Vegetables from Lebanon to European and Regional Markets” funded by the Kingdom of the Netherlands.

A.   Scope of Work

Empowering farmers with tools for measuring soil water content for better irrigation scheduling. Procurement of soil moisture sensors.

B.   Deliverables

Item # Equipment Quantity
1 Gouge auger set for stepwise sampling 5
2

Option #1

Soil Moisture Sensor with minimum 1,5m Wire 2,400
Soil Moisture Sensor with spigot end with minimum 1,5m Wire 2,400
Handmeter to read any number of Sensors 2,400
Sensor insertion tool 10
2

Option #2

Tensiometers to measure soil water potential, 30cm Shaft 200
Tensiometers to measure soil water potential, 50cm Shaft 2,400
Tensiometers to measure soil water potential, 90cm Shaft 2,200

III.        PROPOSAL PREPARATION AND SUBMISSION REQUIREMENTS

A.   Instructions for Proposal Preparation

The selection committee will evaluate the Offerors based upon their written technical and cost proposals. Each section will be evaluated according to the criteria for evaluations in Section V. Offerors are expected to examine the specifications and all instructions in the RFP. Failure to do so is at the Offeror’s risk. Interested Offerors must provide the following:

1.   Technical specification

  1. Organization Overview.
  2. Given models provided for information, only. Offered items can be same, similar or better quality but different models and brands are acceptable.
  3. Chinese brands are not acceptable.
  4. Installation Manuals in English, preferably Arabic.
  5. Item #1 is mandatory and you can submit your proposal for either option 1 or 2 in item #2.
  6. Sample provided for each item upon proposal.
  7. To be delivered to our office in Mejdlaya, Zgharta.
  8. Two training days on installation for staff.

2.   EQUIPMENT SPECIFICATIONS

  1. Equipment: Manual auger set 60 mm

Quantity: three sets

Specifications: Hand-operated equipment can be applied for soil research up to a depth of 5 meters. The gouge augers have a mutual quality; they are to be all fitted with an almost half cylindrical operational part with parallel cutting edges running vertically. There should be a selection of the most suitable diameter between 20 and 60 mm depending on the composition and the structure of the soil and on the purpose of the research. The bi-partite gouge augers to be able to be extended by coupling an extension rod. In this way, samplings can be carried out in a very short time and greater depths can be reached. The bi-partite gouge auger set should be a standard set for sampling in more or less soft soils to a depth of 5 meters. The set should have a bayonet connection and contains gouge augers with various lengths and diameters, an auger, extension accessories, push-/pull handle and a strong carrying bag for transport in the field.

  1. Equipment: Soil Moisture Sensor with minimum 1,5m Wire Similar to Model 200SS Watermark. Quantity: 2,400

Specifications: The soil moisture measurement device, or sensor, shall represent soil moisture status in units of soil water tension or matric potential, registering in centibars (cb) or kilopascals (kPa) when read with a compatible reading device. Its construction shall be of the Granular Matrix Sensor (GMS) type and require no on-site calibration or routine maintenance.

Features:

0-200 Centibar range

Stainless steel enclosure

Fully solid state

Will not dissolve in soil

Not affected by freezing temperatures

Internal compensation for commonly found salinity levels

Inexpensive

Easy to use

No maintenance necessary

Can be installed on pipe

  1. Equipment: Soil Moisture Sensor with spigot end with minimum 1,5m Wire similar to Model 200SS-5-S Watermark

Quantity: 2,400

Specifications: Multiple sensors can now be installed on a single piece of PVC pipe. The sensor is constructed with the mesh sensor located between two spigot ends for mounting to the PVC pipe. The soil moisture measurement device, or sensor, shall represent soil moisture status in units of soil water tension or matric potential, registering in centibars (cb) or kilopascals (kPa) when read with a compatible reading device. Its construction shall be of the Granular Matrix Sensor (GMS) type and require no on-site calibration or routine maintenance. It shall be durable, long-lasting, not subject to dissolving in a wet soil environment with an outer surface of stainless steel and ABS plastic.

Features:

0-200 Centibar range

Stainless steel enclosure

Fully solid state

Will not dissolve in soil

Not affected by freezing temperatures

Internal compensation for commonly found salinity levels

Inexpensive

Easy to use

No maintenance necessary

Can be installed on pipe with pipe spigot ends

 

  1. Equipment: Handmeter to read any number of Sensors

Quantity: 2,400

Specifications: The compatible AC or DC or other reading device should be supplied with the Soil Moisture Sensor (equipment 2 or 3 above). The meter is a hand held device designed for reading sensors in the field. The digital readout displays the sensors’ soil moisture status in centibars (cb) or kilopascals (kPa) of soil water tension. This value represents the energy a plant’s root system uses to draw water from the soil. Whereas higher tension values indicate dryer soil, lower tension values indicate wetter soil. The meter’s replaceable cable assembly has spring-loaded clips for attaching to sensor leads. The meter comes in its own nylon case, padded and zippered for safekeeping when not in use. Users only need one meter to read any number of sensors.

Features:

Solid state, digital hand-held, alternating current resistance bridge meter for reading standard Sensors.

Adjustable for soil temperature variations.

Touch pad-operating panel with LCD display.

Digital readout with self-test function.

Quick release cable assembly is field changeable.

Includes durable case, 9-volt battery and field replaceable cable assembly.

Only one meter is necessary to read multiple Sensors

  1. Equipment: Sensor insertion tool

Quantity: 10

Specifications: Installation tools for Sensors – Makes installations easier when soil is moist. Tool will perform the following procedures:

  • Tee handle style tool, for inserting a Sensor up to 76 cm into a borehole created by one of the other soil tools.
  • It has an internal ejection rod inside the tube to push the sensor off of the tool once it’s fully inserted into borehole
  1. Equipment: Tensiometers to measure soil water potential

Quantity: 30cm Shaft, 200 ; 50cm Shaft, 2,400 ; 90cm Shaft, 2,200

Specifications: The Tensiometers will measure the actual soil water tension, which indicates the effort required by root systems to extract water from the soil. Because the Tensiometer is a true measurement of soil water potential, the instrument will not be affected by salinity and will not require site calibration. Tensiometers will offer exceptional good water holding properties and very fast reaction on changes of soil water potential. Tensiometers will have a measurement range of 0 – 100 kPa (0 – 1000 hPa) soil water potential, and the manometer has a self-explanatory colour coding for easy understanding of measurement value also by unskilled field workers. The manometer is completely water & dust proof sealed. In addition, these Tensiometers could have an exchangable ceramic tip, so the tip can be exchanged in case it gets damaged.

B.   Instructions for Submission of Proposal

  1. The technical and price proposals shall be separately bound and identified as such (or sent via email). Each volume shall be clearly identified with the RFP number and the Offeror’s name.

All responses to this RFP must be received no later than the submission deadline on the cover page of this RFP to:

Rene Moawad Foundation

Achrafieh, Alfred Naccache Street, Al Mohameen Bldg 6th floor

Attention: Carla Hammoud
Email: chammoud@rmf.org.lb 

Faxed offers are not acceptable.

  1. All inquiries and requests for information regarding this RFP must be submitted by email to chammoud@rmf.org.lb no later than 15 January 2020.  Reference the RFP number in all questions/inquiries.

IV.        CRITERIA FOR EVALUATION

Rene Moawad Foundation will evaluate proposals based on a best-value determination; Offerors should submit their most competitive price proposal. Proposals will be evaluated using the following criteria:

60% Technical Evaluation

40% Financial Evaluation

The evaluation committee will review the technical proposal based upon the technical criteria listed above.  The cost proposals will be reviewed to ensure they are complete and free of computational errors. The committee will also assess the reasonableness of costs and the cost-effectiveness of the budget, and will determine whether the costs reflect a clear understanding of project requirements. A contract will be offered to the responsible Offeror whose proposal follows the RFP instructions and is judged the most advantageous to Rene Moawad Foundation.

 

V.         SOLICITATION PROCESS

Once the RFP is released, the Offerors must prepare a formal proposal to be sent to the contact person at Rene Moawad Foundation as indicated in Section III (b) (1).  The submitted proposals will be reviewed against the criteria for evaluation defined in Section IV above and rated on their ability to satisfy the requirements stated in this RFP document.  A preferred Offeror will be chosen and formally notified.  A formal contract will be negotiated with the selected Offeror and, if endorsed, the Offeror will begin work on the project.

 

VI.        TERMS AND CONDITIONS

A.   Late Submissions

Proposals received after the submission deadline stated in the cover page of this RFP may not be considered. Offerors will be held responsible for ensuring their quotations are received according to the instructions stated herein. A late offer will be considered if the cause was attributable to Rene Moawad Foundation or its employees/agents, or if it is in the best interest of Rene Moawad Foundation.

 

B.   Modification of RFP Requirements

Rene Moawad Foundation retains the right to terminate the RFP or modify the requirements upon notification to Offerors.

C.   Withdrawals of Proposals

Proposals may be withdrawn by written notice via email at any time before award. Proposals may be withdrawn in person by an Offeror or authorized representative, if the representative’s identity is made known and the representative signs a receipt for the proposal before award.

D.   Right of Negotiation and Acceptance of Proposal

This RFP represents a definition of requirements and is an invitation for submission of proposals. Rene Moawad Foundation reserves the right to fund/award any or none of the submitted proposals. No commitment is made, either expressed or implied, to compensate Offerors for costs incurred in the preparation and submission of their proposal.

Rene Moawad Foundation may reject any proposal that is nonresponsive. A responsive proposal is one that complies with all terms and conditions of the RFP. A proposal must be complete, signed by an authorized signatory, and delivered no later than the submission time and date indicated on the cover sheet of this RFP. Rene Moawad Foundation may reserve the right to waive any minor discrepancies in a proposal.

 

Rene Moawad Foundation reserves the right to issue an award based on the initial evaluation of proposals without discussion. Rene Moawad Foundation also reserves the right to enter into best and final negotiations with any responsive Offerors for all or part of the proposed scope.

E.   Validity of Proposal

Proposals submitted shall remain open for acceptance for 60 days from the last date specified for receipt of proposals. This includes, but is not limited to, pricing, terms and conditions, service levels, and all other information. If your organization is awarded the contract, all information in the RFP and negotiation process is contractually binding.