مناقصة أعمال حفر بئر ارتوازية في برقايل

ضمن مشروع “المساعدة الطارئة في المياه والصرف الصحي للنازحين السوريين والسكان المتضررين في شمال لبنان” الممول من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)   

تعلن مؤسسة رينه معوض (RMF) عن رغبتها باستدراج عروض لمناقصة أعمال حفر بئر ارتوازية في برقايل –  على الراغبين بالإشتراك في هذه المناقصة الاستحصال على ملف التلزيم بدأ من 30/04/2019 من مكاتب مؤسسة رينه معوض الكائنة في : محافظة عكار

زغرتا-مجدليا، ت: 666093/06   خ: 293393/03

وذلك من الساعة الـ30 :9 صباحاً حتى الـ3:30 بعد الظهر

تقدّم العروض في مدّة أقصاها نهار الخميس في 16/05/2019 في مكاتب مؤسسة رينه معوض، على أن يكون تاريخ فض العروض نهار الجمعة الواقع في 17/05/2019 الساعة 10:30- في مؤسسة رينه معوض في مجدليا-زغرتا.

مناقصة – شاحنات جديدة للنفايات الصلبة 

تدعو مؤسسة رنيه معوض الشركات المؤهلة إلى تقديم مقترحاتها بشأن توريد شاحنات جديدة للنفايات الصلبة   ضمن مشروع تنفذه المؤسسة بالشراكة مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبتمويل من المفوضية وفقًا للشروط أدناه.

آخر موعد للتقديم هو 25 مارس 2019. يتم إرسال العروض عبر البريد الإلكتروني procurement@RMF.org.lb

مناقصة عامة – تجهيز محطات هوائية كهربائية لبلدة عرسا

تقوم مؤسسة رينه معوّض ضمن برنامج “بلدي” وبالشراكة مع بلدية عرسال بإجراء مناقصة عامة لتنفيذ مشروع  تجهيز محطات هوائية كهربائية لبلدة عرسال  قضاء بعلبك (عدد5). على الراغبين بالاستحصال على الملف التوجّه الى مكاتب الـمؤسسة في الأشرفية، شارع ألفرد نقاش – بناية المحامين – ط (6)- تلفون:01-613367 .

آخر مهلة لتسليم العروض في مكتب الأشرفية الساعة 3:00 ب.ظ في 04-04-2019
يمكنكم الاطّلاع علىشروط المناقصة هنا

ثلاث نساء رائدات من لبنان ألهمن الحضور خلال ندوة نظمتها مؤسسة رينه معوض في زغرتا

لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظمت مؤسسة رينه معوض ندوة بعنوان “نساء رائدات من لبنان” تمحورت حول دور المرأة الريادي في المجتمع اللبناني وتضمّنت مداخلات لنساء برزن في مجالهنّ وهنّ كارما إكمكجي، مستشارة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للشؤون والعلاقات الدولية، رلى حطيط، أول كابتن طيّار امرأة في لبنان، والصحافية جنى الدهيبي. عقدت الندوة التي أدارتها الدكتورة جوزيت معوض في مسرح بيار فرشخ، في المبنى البلدي في زغرتا، بحضور مدير عام مؤسسة رينه معوض، نبيل معوض، قائمقام زغرتا السيدة ايمان الرافعي، وفعاليات اجتماعية وثقافية وتربوية.

استهلّ الحفل بكلمة لرئيسة مؤسسة رينه معوض، الوزيرة والنائب السابق، نايلة معوض ألقتها الدكتورة حسناء معوّض طانيوس: “لليوم العالمي للمرأة هذه السنة وقع مختلف، إذ يأتي بالتزامن مع تعيين أربع وزيرات في الحكومة الحالية، إحداهنّ أول امرأة تتولى وزارة الداخلية في العالم العربي. أمّا في الانتخابات النيابية الماضية، فبلغ عدد النساء المرشحات 111 مرشحة مقابل 6 نساء فقط ترشحن سنة الـ1992. لا شكّ أن في ذلك إنجاز كبير نحو المشاركة الفعلية للمرأة في الحياة السياسية، وفي الحياة بشكل عام. لكن الطريق لا تزال طويلة، والعمل على تمكين المرأة يتطلّب جهدًا كبيرًا.

لطالما كان تمكين المرأة في صلب مشاريع مؤسسة رينه معوض، أيّا كان مجال عملها: سواء في الزراعة أو الصناعة أو  الإدارة أو في غيرها من المجالات. أؤمن أن للنساء اليوم الثقة والقوة الكافيتين لكي تترشح منهن ١١١ امرأة للانتخابات النيابية. النساء في كل المجالات يحققن أنفسهن على الأصعدة كافة. وأنا اليوم أدعو النساء لتصنعن التغيير مهما كان بسيطًا سواء في البيت مع العائلة، في القرية، في العمل، في البلد، في الموقع التي هي فيه أيا كان هذا الموقع. كل امرأة من هذه النساء هي نموذج للنساء في محيطها، نموذج أن القدرة على الحلم ممكنة، وأن “كل يوم يومِك”.

ثم ألقت كريستيان سابا، خبيرة في مجال التنمية الاقتصادية لدى مؤسسة رينه معوض وناشطة في مجال حقوق المرأة، كلمة تحدثت فيها عن تجربتها في العمل في هذا المجال ما بين أستراليا حيث ولدت وعاشت وبين لبنان، بلدها الأم الذي قررت العودة إليه إيمانا منها بضرورة صنع التغيير.

من جهتها، ركّزت كارما إكمكجي في مداخلتها على دور المرأة في صنع التغيير، وعلى دور الرجل في دعم المرأة من خلال اعتبارها شريكة أساسيّة له. بحسب إكمكجي، تعيش المرأة في وهم كبير لو ظنّت أنها قادرة على المضي قدمًا بدون دعم الرجل لها.

أمّا الكابتن رلى حطيط، فاعتبرت أنّ كسرها للحواجز من خلال كونها كابتن امرأة لم يكن ليتحقق بالكامل لو لم تتعمّم التجربة مع نساء أخريات، كما هو الحال اليوم. خلال أول رحلة قمت بها منفردة، شعرت برهبة معيّنة لكنني ما إن أنهيت مهمّتي هذه حتى شعرت أنّ الخبرة التي اكتسبتها في الـسنوات الماضية حلّت محلّ الشعور بالرهبة.

بدورها، تحدثت جنى الدهيبي عن مسيرتها في العمل الصحفي وعن دور الإعلام في التعاطي مع القضايا المتعلقة بحقوق المرأة، وبالتعاطي مع النساء الناجيات من العنف أو الضحايا. كما تحدثت عن تجربتها الشخصية كأم عزباء لطفلة تبلغ من العمر سبع سنوات، وكامرأة تزوجّت في السابعة عشر من عمرها، أي في سن مبكرة. وفي هذا السياق، دعت جنى الدهيبي إلى إقرار قانون يمنع زواج القاصرات ويحدّد سنّ الزواج بالثامنة عشرة.

في الختام، تسلّمت كل من النساء الثلاث درعًا تكريميّا من قبل مدير المؤسسة السيد نبيل معوض وقائمقام زغرتا السيدة ايمان الرافعي. تلا النشاط حفل كوكتيل.

Invitation to bid | LED lights installation

As part of the Baladi Program, RMF is calling for invitations to bid to install LED lights.

RMF and the municipality of Qousaya (Zahle) are calling for an invitation to bid to install and lighten a football stadium in the town with LED lights.

RMF and the municipalities of Fardis and Shwayya (Hasbaya) are calling for an invitation to bid to replace the existing street lights with LED lights in the mentioned towns.

Interested applicants can obtain the files from RMF office in Ashrafieh (Phone: 01-613367).

The deadline for Qousaya (Zahle)  is 21/01/2019 – For the bidding conditions, kindly click here.

The deadline for Fardis and Shwayya (Hasbaya)  is 24/01/2019  – For the bidding conditions, kindly click here.

Invitation to Bid | Pump

As part of the Baladi Program, RMF and the municipality of Talya (Bekaa district) are calling for an invitation to bid to install a new pump at the village water well within the support of USAID.

Interested applicants can obtain the file from RMF office in Ashrafieh.

The deadline is 10-01-2019.

For more info on the bidding conditions, kindly click here

مؤسسة رينه معوض تحتفل باليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

يمكن منختلف بالشكل، بس خلينا نتّفق إنو المضمون ذاته… وأوقات أحسن”. هذه هي الرسالة التي أرادت مؤسسة رينيه معوّض إطلاقها في اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي يصادف في الثالث من كانون الأول.

تأتي هذه الحملة الداعمة لتحسين سبل عيش الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في صلب رؤية مؤسسة رينيه معوّض وضمن إطار سعيها لتمكين الإنسان في لبنان فكريًا وماديًا على حد سواء، ولضمان أيضًأ كرامته وحقوقه الأساسية من خلال التعليم والصحة والتنمية الاجتماعية.

ومن أجل ذلك، أطلقت المؤسسة بالتعاون مع جمعية العناية الإلهية وبتمويل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسف، فيديو توعوي مدّته 40 ثانية يهدف إلى تسليط الضوء على قدرات هؤلاء الأشخاص وعلى ضرورة إلغاء كافّة أشكال التمييز ضدّهم، من خلال تمكينهم وتزويدهم بالمهارات اللازمة. يُعرض هذا الفيديو على عدد من الشاشات اللبنانية كما على مواقع التواصل الإجتماعي.

لا يقتصر اهتمام مؤسسة رينه معوض بالأشخاص ذوي الاحتياجات على الاحتفال باليوم العالمي المخصص لهم إذ كان للمؤسسة مشاريع ونشاطات عدّة في هذا المجال. ففي اليوم العالمي للطفل، الذي يصادف في 19 تشرين الثاني، قدّم أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة عرضًا مسرحيّا في “الليسه سان-بيار” في أميون و”نورث كولدج” في زغرتا بعد أن تلقّوا تدريبات مهنية في جمعية واحة الفرح. قاموا بتأدية لوحات ثلاث تخللها رقصات تعبيرية وسكيتش مستلهم من أعمال ريمي بندلي أمام جمهور من تلامذة المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و12 سنة .

أمّا في تشرين الأول من العام الجاري، فأطلقت مؤسسة رينه معوض أوّل مساحة مخصصة للمعوّقين في موقف السيارات التابع لسراي طرابلس، وهي مساحة من أصل 14 موزعة على مدينتَي طرابلس والميناء. كما أطلقت حملة توعية حول ضرورة الالتزام بهذا الحق الأساسي للمعوّقين.

بالتزامن مع إطلاق هذه المبادرة، قام شبان وشابات بتوزيع مناشير على المارّة تتضمّن شرحًا حول حقوق المعوّقين، مرتدين قبّعات وقمصان كتب عليها اسم المجموعة “حقنا ما تصف”. من جهتها، قامت البلدية بالإعلان عن غرامة ماليّة مقدارها 200 ألف ليرة تُفرض على السائقين الذين يركنون مركباتهم في المكان المخصص للمعوّقين.

والجدير بالذكر أن هذه المبادرات المجتمعية تندرج في إطار مشروع “دعم الشباب من خلال التعليم، بناء القدرات والتوظيف في الشمال” الذي يهدف إلى دعم الشباب الذين يعانون من ظروف اجتماعية واقتصادية هشّة في شمال لبنان. ويبلغ عدد المستفيدين المباشرين من المشروع 500 شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 15 و25 سنة. يشمل المشروع أنشطة عدة منها: دعم لغوي وحسابي، تدريب مهني، مهارات حياتية، وغيرها، بالإضافة إلى مبادرات يقودها الشباب من أجل تعزيز المشاركة والتوعية المجتمعية.

يساهم المشروع في انخراط الشبان والشابات اللبنانيين وغير اللبنانيين في مجال التدريب التقني والمهني وبرامج بناء المهارات الابتكارية. الأمر الذي يؤدي إلى تحسين الانخراط المهني ويعزز أفضلية الحصول على فرص عمل. بالإضافة إلى أنه يساهم في تمكين الشباب اللبناني وغير اللبناني عبر توفير نمط عيش سليم لهم.

مناقصة تركيب بيوت خشبية في بشتفين – الشوف

As part of the Baladi Program, RMF and the municipality of Bshatfine (Chouf district) are calling for an invitation to bid to install wooden houses at the environmental and tourist area in Bashtifine established within the support of USAID-Baladi.

Interested applicants can obtain the file from RMF office in Ashrafieh.

The deadline is 27-12-2018.

For more info on the bidding conditions, kindly click here

إعلان مناقصة لتنفيذ مشروع تجهيز محطات لتحويل ونقل الكهرباء في بلدة عرسال قضاء بعلبك

As part of the Baladi Program, RMF and the municipality of Arsal are calling for an invitation to bid to equip the village with 14 Electrical Transmission Stations.

Interested applicants can obtain the file from RMF office in Ashrafieh.

The deadline is 18-12-2018.

For more info on the bidding conditions, kindly click here.

في عيدها الخامس والعشرين، مؤسسة رينه معوض في الولايات المتحدة الأميركية تكرّم نايلة معوض

احتفالًا بمرور 25 عامًا على تأسيسها في الولايات المتحدة، نظّمت مؤسسة رينه معوض-الولايات المتحدة الأميركية عشاءها السنوي الساهر والذي يعود ريعه لدعم العديد من المشاريع والأنشطة التي تقوم بها المؤسسة في لبنان، خاصّة المتعلّقة منها بالرعاية الصحية والتعليم، وذلك يوم السبت 3 تشرين الثاني، في فندق الريتز-كارلتون في العاصمة الأميركية واشنطن.

حضر الحفل حوالي 400 شخص من اللبنانيين الأميركيين، العرب الأميركيين وعدد من الأميركيين أصدقاء لبنان. منهم سفير لبنان في أميركا غابريال عيسى، ممثل وزارة الخارجية،  نائب وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية وسفير الولايات المتحدة الأميركية في بيروت سابقًا دايفيد هيل، ومديرة قسم المستشفيات والمؤسسات التربوية الأميركية في العالم لدى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) آن ديكس.

رحب الحضور بتكريم الرئيسة الفخرية للمؤسسة، النائب والوزيرة السابقة نايلة معوض التي حازت على جائزة الريادة في الرؤية لالتزامها ورؤيتها ومثابرتها، إلى جانب مساهمتها في تنمية المناطق الريفية في لبنان.

في هذا السياق، عُرض فيديو يستعيد مسار نايلة معوض وإنجازاتها على مرّ السنين. وقد عبر الجمهور عن مدى تأثره بقصة حياة نايلة معوض، الإمرأة الملهمة. “لم أشأ أن تُدفن رسالة زوجي رينه مع جثمانه”، قالت نايلة معوض في إحدى مشاهد الفيديو بعد تقديمها من قبل ابنها،  الرئيس  التنفيذي لمؤسسة رينه معوض، النائب ميشال معوض. فقال : “بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين على تأسيس مؤسسة رينه معوض في الولايات المتحدة الأميركية، منحت جائزة الريادة في الرؤية لهذا العام لشخصية مميزة جدًا، ناضلت من أجل كسر الحواجز على جميع الأصعدة. السيدة التي نكرّم الليلة هي مثال حيّ على أن كل شيء ممكن شرط أن نتحلّى بالشجاعة، الالتزام، التصميم وبروح التضحية”.

وأضاف: “كل ما أنجزته وحققته هذه السيدة هو دليل على أنّ الحواجز التي تواجهنا في الحياة ليست إلا أوهامًا نصنعها بأنفسنا. هذه السيدة هي سبب لقائنا اليوم. كانت امرأة صاحبة رؤية يوم أسسّت مؤسسة رينه معوض عام 1991، ومؤسسة رينه معوض في الولايات المتحدة الأميركية عام 1993”. وختم : “استطاعت نايلة معوض أن تحوّل إرث رينه معوض إلى مؤسسة كسرت كل حواجز الانتماء الديني، المناطقي والسياسي لكي تخدم الإنسان في لبنان، أينما كان ومهما كانت قناعاته. وذلك من أجل أن يتشبّث اللبنانيون بأرضهم، أحرارا، فيما تقدّم لهم المؤسسة حقوقهم الأساسية وتحفظ لهم كرامتهم”.

نايلة معوض بدورها شكرت مؤسسة رينيه معوض-الولايات المتحدة الأميركية على هذه المفاجأة السارّة. وقالت من جهتها : ” تأثرت كثيرًا بما قيل عنّي. أريد في هذا السياق أن أتوجّه لكلّ واحد منّا لأقول أنّه حيثما تتواجد الإرادة، تتواجد الوسيلة. وأنا على يقين أنّ هناك وسيلة، على الدوام، لإنقاذ لبنان. أودّ أن أشكر كل الحاضرين على وجودهم بيننا اليوم”.

وأضافت: “وأوجّه شكرا خاصا لصديقنا ديفيد هيل الذي شرّفنا الليلة بحضوره، وشكرا خاصا للسفير الحالي غابريال عيسى الذي شرّفنا بتنظيمه في الأمس عشاء على شرف المؤسسة، بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين على تأسيسها. شكرًا من القلب للشعب الأميركي لكرمه ودعمه المتواصلين للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي أنجزت مشاريع عديدة في لبنان في مختلف القطاعات، منها مشروع “بلدي” الذي سمح للمؤسسة بإنجاز 62 مشروعًا إنمائيا في مختلف المناطق اللبنانية، وبالشروع بالعمل على 22 مشروع آخر”.

وختمت معوض قائلة : “شكرا لكم، لكل فرد منكم. لولاكم ولولا وفائكم واهتمامكم بمؤسسة رينه معوض لما كنّا كبرنا، ولما كنّا حظينا بكل هذا التقدير في الولايات المتحدة الأميركية”. تسلّمت نايلة معوض الدرع التكريمي وهو من تصميم وتقديم الفنّان كريم شعيا.

خلال الحفل، تم تسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها المؤسسة في الولايات المتحدة، خلال الربع القرن الماضي. كما عُرض فيديو آخر يُظهر مدى عمق اهتمام المؤسسة بإنماء وتطوير كافّة القطاعات في لبنان وهي: الزراعة والتنمية الريفية، التعليم والتنمية البشرية، التنمية الإقتصادية، الرعاية الصحية والإجتماعية، السلطات المحلية واللامركزية.

قام بتقديم الحفل السيد بريان كرم، وهو صحافي أميركي متحدّر من أصول لبنانية، مساهم في محطة الـ “سي إن إن” ، مراسل في البيت الأبيض ومتخصص في الصحافة الاستقصائية. وتخلل العشاء تكريم السيدين داريل عيسى وريتشارد قشوع لعطائاتهما وخدماتهما المتميزة في المجتمع المحلي.

كما وأشاد الحضور بقرار مؤسسة رينه معوض بتكريم عضو الكونغرس السابق داريل عيسى، الذي مثّل الجمهوريين في ولاية كاليفورنيا منذ العام 2001 وحتى 2017 قبل أن يتمّ تعيينه مؤخرا، من قبل رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، مديرا لوكالة التجارة والتنمية الأمريكية. وكان السيد شريف سوكي، رجل أعمال لبناني أمريكي بارز في مجال الطاقة وصاحب أول شركة تحصل على ترخيص لتصدير الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة، قد عرّف بالسيد عيسى.

أما ريتشارد قشوع فهو مسؤول في وزارة التجارة الأميركية، وكان قد قدمه عضو مجلس الشيوخ السابق جون إي سونونو، من ولاية نيو هامبشاير.

وكانت قد تخلّلت الأمسية  إطلالة مميزة للمغنية والممثلة اللبنانية منال ملاط. وعرض أزياء للمصمم اللبناني حسّان إدريس.